اخترنا لكم : ضريس

ضريس بن عبد الملك. روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه أبان بن عثمان، تفسيرالقمي: سورة الأعراف، في تفسير قوله تعالى: (.. حَتّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِياطِ). وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن علي بن الحسين(عليه السلام) أو أبي جعفر(عليه السلام)، وعن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وعن حمزة بن حمران. وروى عنه أبو جميلة، وأبو خالد القماط، وابن بكير، وابن رئاب، وابن مسكان، وجعفر بن بشير، وحريز، وسيابة، وعبد الله بن بكير، وعلي بن الحكم، وعلي بن رئاب. أقول: ضريس في أسناد هذه الروايات، هو ضريس بن عبد الملك الآتي.

أرطاة بن حبيب الأسدي

معجم رجال الحدیث 3 : 181
T T T
قال النجاشي: «أرطاة بن حبيب الأسدي: كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ذكره أبو العباس، له كتاب أخبرناه محمد بن علي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب الزيات، قال: حدثنا أرطاة بكتابه».
روى عن رجل، عن علي بن الحسين(عليه السلام) .
وروى عنه صفوان بن يحيى.
الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب من قتل دون مظلمته ٢٤، الحديث ٤، والتهذيب: الجزء ٦، باب الشهداء وأحكامهم، الحديث ٣١٥.