اخترنا لكم : محمد بن نعيم الصحاف

الكوفي، وأخواه الحسين وعلي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٥٤). قال النجاشي: الحسين بن نعيم الصحاف: مولى بني أسد، ثقة، وأخواه علي ومحمد، رووا عن أبي عبد الله(عليه السلام) .. (إلخ). وقد وقع الكلام في أن التوثيق راجع إلى الحسين فقط، أو إليه، وإلى أخويه علي ومحمد، وقد ذكرنا في ترجمة علي بن نعيم الصحاف: أن التوثيق راجع إلى الحسين، دون أخويه. ومن الغريب أن المجلسي(قدس سره) نقل عن العلامة توثيق علي بن نعيم الصحاف، قال: «و فيه نظر». ومع ذلك فقد وثق محمد بن نعيم الصحاف، ولا يعلم له وجه صحيح. واستظهر بعضهم، أن منشأ توثيقه هو أن محمد بن أبي عمير أوصى إليه وترك امرأة لم يترك وارثا غ...

إبراهيم بن إسحاق النهاوندي

معجم رجال الحدیث 1 : 191
T T T
إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق.
روى عن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه صالح بن محمد الهمذاني، التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن علي بن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٦٩.
وروى عن عبد الله بن حماد، أو عبد الله بن حماد الأنصاري، وروى عنه أحمد بن هوذة.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦١٣.
والجزء ٧: باب العقود على الإماء، الحديث ١٤١١، والإستبصار: الجزء ٣، باب من تزوج أمة على حرة بغير إذنها، الحديث ٧٥٥.
وروى عن يوسف أبي عاصم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤١٢.
ثم إن الكليني روى عن محمد بن الحسن، وعلي بن محمد بن بندار، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي، عن عبد الرحمن بن حماد.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب الحمام ٤٣، الحديث ٢١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: عبد الله بن حماد، بدل عبد الرحمن بن حماد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
أقول: هو إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري النهاوندي المتقدم.