اخترنا لكم : عبيد

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأحدهما(عليهما السلام)، وعن أبيه، وزرارة، ويعقوب بن شعيب. وروى عنه ابن بكير، وأبان بن عثمان، وجعفر بن بشير، وعلي، والقاسم بن سليمان، والقاسم بن عروة، ومروان بن مسلم، ومروك ابنه، والحجال. روى الشيخ بسنده عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن عبيد، عن يونس، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء ٤، باب حكم الساهي والغالط في الصيام، الحديث ٨١٥. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ٢، باب من أفطر قبل دخول الليل، الحديث ٣٧٧: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الر...

محمد بن علي بن محبوب

معجم رجال الحدیث 18 : 10
T T T
قال النجاشي: «محمد بن علي بن محبوب الأشعري القمي أبو جعفر، شيخ القميين في زمانه، ثقة، عين، فقيه، صحيح المذهب، له كتب، كتاب النوادر، كتاب الصلاة، كتاب الجنائز، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتاب الحج، كتاب النكاح، كتاب الرضاع، كتاب الطلاق، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الثواب، كتاب الضياء والنور في الحكومات، كتاب الزمردة، كتاب الزبرجدة، كتاب التولد، كبير، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن علي بن محبوب، بجميعها».
وقال الشيخ (٦٢٤): «محمد بن علي بن محبوب الأشعري القمي: له كتب وروايات، منها: كتاب الجامع، وهو يشتمل على عدة كتب، منها كتاب الوضوء، وكتاب الصلاة، وكتاب الزكاة، وكتاب الصيام، وكتاب الحج، وكتاب الضياء والنور، وهو يشتمل على كتاب الأحكام، وكتاب النكاح، وكتاب الطلاق، وكتاب الرضاع، وكتاب الحدود، وكتاب الديات، وكتاب الثواب، وكتاب الزمرد.
أخبرنا بجميع كتبه ورواياته الحسين بن عبيد الله، وابن أبي جيد، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب.
وأخبرنا بها أيضا جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عنه.
وأخبرنا بها أيضا جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عنه».
وقال في رجاله، في باب من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٨): «محمد بن علي بن محبوب الأشعري: له تصانيف، ذكرناها في الفهرست، روى عنه أحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى العطار، وغيرهما».
بقي هنا شيء، وهو أن الشيخ قال في التهذيب: الجزء ٩، في باب الوصيةلأهل الضلال، الحديث ٨١٢: فأما ما رواه محمد بن علي بن محبوب، عن أبي محمد الحسن بن علي الهمداني، عن إبراهيم بن محمد، قال: كتب أحمد بن هلال إلى أبي الحسن(عليه السلام) .. (الحديث)، قال الشيخ: «فأول ما في هذا الخبر أنه ضعيف الإسناد جدا، لأن رواته كلهم مطعون عليهم، وخاصة صاحب التوقيع أحمد بن هلال، فإنه مشهور بالغلو واللعنة، وما يختص بروايته لا نعمل عليه»- انتهى-.
أقول: قد يتوهم أن الشيخ حكم بضعف محمد بن علي بن محبوب أيضا، ولكن الأمر ليس كذلك، فإنه ناقش فيما رواه محمد بن علي بن محبوب، لا في روايته نفسه، فالمناقشة إنما هي فيمن روى عنه محمد بن علي بن محبوب.
وطريق الصدوق(قدس سره) إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن موسى بن المتوكل، وأحمد بن محمد بن يحيى العطار، ومحمد بن علي ماجيلويه- رضي الله عنهم-، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن علي بن محبوب.
وأيضا: أبوه، والحسين بن أحمد بن إدريس- رضي الله عنهما-، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن علي بن محبوب، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح في الفهرست دون المشيخة.
طبقته في الحديث:
وقع بعنوان محمد بن علي بن محبوب في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ألفا ومائة وثمانية عشر موردا.
فقد روى عن الفقيه(عليه السلام)، وعن أبي إسحاق، وأبي إسحاق النهاوندي، وأبي طاهر بن حمزة، وأبي عبد الله البرقي، وأبي عبد الله الرازي، وأبي يحيى الواسطي، وابن أبي نصر، وابن محبوب، وإبراهيم، وإبراهيم أبي إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي، وإبراهيم بن عثمان، وإبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وإبراهيم النهاوندي، وأحمد (و رواياته عنه تبلغ ثلاثةو خمسين موردا)، وأحمد البرقي، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وأحمد بن عبدوس، وأحمد بن عبدوس الخلنجي، وأحمد بن محمد (و رواياته عنه تبلغ مائة وأربعين موردا)، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن هلال، وإسماعيل بن عيسى، وأيوب، وأيوب بن نوح، وبنان، وبنان بن محمد، وجعفر بن عبد الله، وجعفر بن محمد، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي بن النعمان، والحسن بن علي الكوفي، والحسن بن علي الهمداني أبي محمد، والحسن بن محبوب، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين، والحسين بن الحسن، والحسين بن سعيد، وحمزة بن يعلى، وسلمة بن الخطاب، وسهل بن زياد، وصفوان، والعباس (و رواياته عنه تبلغ أربعة وثمانين موردا)، والعباس بن معروف، والعباس بن موسى، والعباس بن موسى الوراق، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الصمد بن محمد، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن إسحاق بن سعد، وعلي بن الحكم، وعلي بن خالد، وعلي بن الريان، وعلي بن الريان بن الصلت، وعلي بن السندي (و رواياته عنه تبلغ سبعة وخمسين موردا)، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد بن سليمان، وعلي بن محمد بن شيرة، وعلي بن محمد بن يحيى، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز الكوفي، وعلي بن محمد القاساني، والعمركي، والعمركي البوفكي، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن إسماعيل الهاشمي، ومحمد بن أحمد العلوي، ومحمد بن أحمد الهاشمي، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن حسان، ومحمد بن الحسين (و رواياته عنه تبلغ مائتين وعشرة موارد)، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن حماد الكوفي، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن خالد التميمي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن السندي، ومحمد بن سهل، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بنعبد الحميد، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى العبيدي، ومحمد بن الفرج، ومحمد بن الهيثم، ومعاوية بن حكيم، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر بن وهب، وموسى بن عمر، وموسى بن القاسم، وهارون بن مسلم، والهيثم بن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب، ويعقوب بن يزيد (و رواياته عنه تبلغ أربعة وخمسين موردا)، ويوسف بن السخت، والحميري، والخشاب، والعبيدي، والكوفي، والنهدي.
وروى عنه أبو علي الأشعري، وإبراهيم بن محمد عن أبيه، وأحمد بن محمد عن أبيه، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، عن الحسين بن عثمان.
التهذيب: الجزء ٤، باب تعجيل الزكاة وتأخيرها، الحديث ١١٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ٢، باب تعجيل الزكاة عن وقتها، الحديث ٩٥، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد، عن ابن أبي عمير، وهو الصحيح الموافق للوافي، لعدم ثبوت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير بلا واسطة، مع أنهما كثيرا الرواية، بل قد يروي عنه بواسطتين، إما أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، كما في التهذيب: الجزء ١، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث ١٠٨١، والجزء ٢، باب الأذان والإقامة، الحديث ١١٣٧، أو بواسطة يعقوب بن يزيد فقط، كما في حديث ١١٢٦ من الباب، أو بواسطة العباس بن معروف، كما في حديث ١١٥٧ من باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات من الجزء، وإلى غير ذلك.
ومما ذكرناه يظهر الكلام، فيما رواه عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابنأبي عمير.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٢٦٤، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن، عن فضالة.
التهذيب: الجزء ٢، باب عدد فصول الأذان والإقامة، الحديث ٢١١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن رواها في الإستبصار: الجزء ١، باب عدد الفصول في الأذان والإقامة، الحديث ١١٣٥، وفيه محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن فضالة، وهو الصحيح الموافق للوسائل، فإنه لم تثبت رواية أحمد بن الحسن، عن فضالة.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد.
التهذيب: الجزء ٢، باب فيما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث ١٥٥٤.
كذا في الطبعة القديمة أيضا.
ورواها في الإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في بيوت الحمام، الحديث ١٥٠٥، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن خالد، عن أحمد بن الحسن، وهو الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن عبيد بن زرارة.
التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة الكسوف، الحديث ٨٨٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: أحمد بن الحسن، بدل أحمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب من فاتته صلاة الكسوف ..، الحديث ١٧٥٥، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد.
التهذيب: الجزء ٤، باب زكاة الحنطة والشعير والتمر والزبيب، الحديث ٤٤.
كذا في الطبعة القديمة ونسخة من النسخة المخطوطة أيضا، وفي نسخةأخرى منها: أحمد، عن الحسين، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب مقدار الذي تجب فيه الزكاة، الحديث ٥٠، والوافي والوسائل أيضا، لعدم ثبوت رواية أحمد بن الحسن، عن القاسم بن محمد، وكثرة رواية أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عنه.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد.
التهذيب: الجزء ٧، باب التدليس في النكاح، الحديث ١٧٠٨.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد الحسين، بدل أحمد بن الحسين، والصحيح أحمد عن الحسين، فإن راوي كتاب القاسم بن محمد، هو الحسين بن سعيد، وهو الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن فضالة.
التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٣٩.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن مما تقدم يظهر الكلام فيه، وأن الصحيح: أحمد، عن الحسين، عن فضالة.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن علي، عن أبي همام.
التهذيب: الجزء ١، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث ١٨١.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن علي، ورواها في الإستبصار: الجزء ١، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث ١٩٢، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن أبي همام، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، والمراد بأحمد هو أحمد بن محمد بن عيسى الراوي لكتاب إسماعيل بن همام، كما في طريق النجاشي إليه.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن علي بن الحكم.
التهذيب: الجزء ٢، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث ٧٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: أحمد عن علي بن الحكم، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث ٩٤٢، فإن فيه رواها بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٣٣٤، والإستبصار: الجزء ١، باب الرجل يجامع المرأة فيما دون الفرج ..، الحديث ٣٧٠، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم تثبت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، كما تقدم.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسن، عن عمرو بن سعيد.
التهذيب: الجزء ٨، باب لحوق الأولاد بالآباء، الحديث ٦٢١.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ٣، باب أن الرجل إذا اشترى جارية حبلى ..، الحديث ١٣٠٣: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن بن علي، عن عمرو بن سعيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد بن عثمان بن عيسى، عن عبد الله بن مسكان.
التهذيب: الجزء ١، باب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٦٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب مصافحة الكافر ومس الكلب، الحديث ٢٨٦، وسائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن بنان، عن محمد بنعلي.
التهذيب: الجزء ٧، باب الرهون، الحديث ٧٦٥، والإستبصار: الجزء ٣، باب الرهن يهلك عند المرتهن، الحديث ٤٢٨، إلا أن فيه: بنان بن محمد، عن علي بن الحكم، بدل بنان عن محمد بن علي، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن بنان بن محمد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٨٠٥، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في جلود الثعالب والأرانب، الحديث ١٤٥٢، إلا أن فيه: محمد بن عيسى، بدل بنان بن محمد بن عيسى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٨، باب لحوق الأولاد بالآباء، الحديث ٦٠٨.
كذا في هذه الطبعة، وفي النسخة المخطوطة والوافي: الحسين، بدل الحسن، وهو نسخة في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الإستبصار: الجزء ٣، باب أن من اشترى من امرأة جارية ..، الحديث ١٢٩٣، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن ابن أبي عمير، والظاهر هو الصحيح الموافق للوسائل.
وروى بسنده أيضا، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي، عن جعفر بن بشير.
التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٩٣، والإستبصار: الجزء ١، باب من دخل في الصلاة بتيمم ثم وجد الماء، الحديث ٥٨٣، إلا أن فيه: الحسين بن الحسن اللؤلؤي، بدل الحسن بن الحسين اللؤلؤي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، فإنه المعنون في كتب الرجال.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي بن العباس بن عامر.
التهذيب: الجزء ٣، باب الصلاة في السفر الحديث ٥٤٠.
كذا في نسخة من الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة أيضا، وفي نسخة أخرى منهما: الحسن بن علي، عن العباس بن عامر، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب المتصيد يجب عليه التمام أو التقصير، الحديث ٨٤٢، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي الكوفي، عن الحسين بن سيف.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في نكاح البهائم، الحديث ٢٢٧، والإستبصار: الجزء ٤، باب حد من أتى بهيمة، الحديث ٨٤٠، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سيف، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين، عن صفوان بن يحيى، وفضالة.
التهذيب: الجزء ١٠ باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث ٨٣٨، والإستبصار: الجزء ٤، باب من زلق من فوق على غيره فقتله، الحديث ١٠٦٢، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، والوافي والوسائل كما في التهذيب، ولكن الظاهر صحة ما في الإستبصار.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سعيد، عن علي بن النعمان.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٧١.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ٣، باب طلاق المريض، الحديث ١٠٨٩، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، وهو الصحيح، وإن كان ما في التهذيب موافقا للوافي والوسائل، فإن محمد بن علي بن محبوب، قد يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين، كما في التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة الكسوف، الحديث ٨٧٤، وقد يروي عنه بواسطة واحدة، وهو إما العباس بن معروف، أو محمد بن عيسى، أو يعقوب بن يزيد، إلى غير ذلك.
و هذا الكلام يجري فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الصوم، الحديث ٩٨٥، والجزء ٩، باب الوصية بالثلث وأقل منه وأكثر، الحديث ٧٨٦.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن العلاء، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر.
التهذيب: الجزء ١٠ باب البينات على القتل، الحديث ٦٧٢.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن رواها في الإستبصار: الجزء ٤، باب أنه لا يجب على العاقلة عمد ولا إقرار ولا صلح، الحديث ٩٨٦، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح، الموافق لنسخة الجامع، فإن محمد بن علي بن محبوب لم يرو عن العلاء في غير هذا المورد، وكلمة (عن) بين أحمد بن محمد، وابن أبي نصر، زائدة، وفي الوافي محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن البزنطي.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي.
التهذيب: الجزء ١، باب الأغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث ١١١٧، والإستبصار: الجزء ١، باب الرجل يرى في ثوبه المني، ولا يذكر الاحتلام، الحديث ٣٦٩، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، عن صفوان، عن عبد الرحمن بن الحجاج.
التهذيب: الجزء ٤، باب نية الصيام، الحديث ٥٢٦.
ورواها تحت رقم ٥٣٠ من الباب، إلا أن فيه: معاوية بن حكيم، بدل صفوان، وفي الوافي، والوسائل أيضا بسندين.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محبوب، عنعلي بن السندي.
التهذيب: الجزء ٤، باب زكاة الحنطة والشعير والتمر والزبيب، الحديث ٤٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، بلا واسطة وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب المقدار الذي تجب فيه الزكاة، الحديث ٤٩، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محمد، عن القاسم بن محمد.
التهذيب: الجزء ٧، باب التدليس في النكاح، الحديث ١٧٢٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب من يحرم نكاحهن بالأسباب دون الأنساب، الحديث ١٢٥١ من الجزء.
ورواها أيضا في باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٨١٤ من الجزء، والإستبصار الجزء ٣، باب تحريم نكاح الكوافر من أصناف الكفار، الحديث ٦٥٥، إلا أن في المواضع الثلاثة الأخيرة: محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن محمد، بلا واسطة، والظاهر صحة ما في المورد الأول، فإن محمد بن علي بن محبوب، يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين كما تقدم، وهو راو لكتاب القاسم بن محمد، فكيف يمكن روايته عنه بلا واسطة، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة علي بن محمد، وقد يروي بواسطة غيره، والوافي عن كل مورد مثله، والوسائل في جميع الموارد بلا واسطة علي بن محمد.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن صفوان.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٢٩٩، والإستبصار: الجزء ١، باب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة ..، الحديث ١٥٣٤، وباب وجوب التشهد وأقل ما يجزي منه، الحديث ١٢٩٠، إلا أن في الأخير، محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل.
و روى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن فضال.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث ١٥٨١، والإستبصار: الجزء ١، باب الرجل يصلي والمرأة تصلي بحذائه، الحديث ١٥٢٤، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن يزيد بن إسحاق شعر.
التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة العيدين، الحديث ٨٥٤، والإستبصار: الجزء ١، باب عدد التكبيرات في صلاة العيدين، الحديث ١٧٣١، وفيه هكذا: عنه، عن هارون بن حمزة الغنوي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .. إلخ، وفي سابقه أي رقم ١٧٣٠ هكذا: محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسن، عن يزيد بن إسحاق شعر، عن هارون بن حمزة الغنوي، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وبما أن الضمير يرجع إلى يزيد بن إسحاق شعر، فالراوي عنه في كلا الحديثين محمد بن الحسن، وهو تحريف، والصحيح محمد بن الحسين، كما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن بحر.
التهذيب: الجزء ٤، باب وقت الزكاة، الحديث ١٠٧.
كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي النسخة المخطوطة والوسائل على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: أحمد، عن الحسين، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح، الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب حكم العوامل في الزكاة، الحديث ٦٩، فإن محمد بن الحسين لم يرو عن عبد الله بن بحر، بل الراوي عنه في جميع رواياته الحسين بن سعيد.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٨، باب حكم الظهار، الحديث ٦١و الإستبصار: الجزء ٣، باب من وطئ قبل الكفارة كان عليه كفارتان، الحديث ٩٥٤، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يثبت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسن، ولا روايته عن ابن أبي عمير.
اختلاف النسخ:
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن علي الكوفي.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٢٨٤.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: الحسن بن علي الكوفي، بدل الحسين بن علي الكوفي، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن أحمد بن أبي قتادة، عن أحمد بن هلال.
التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث ١٥٢٨.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن أحمد، عن ابن أبي قتادة، وفي النسخة المخطوطة والوافي: محمد بن أحمد، عن أبي قتادة، والظاهر أن الصحيح أحمد بن محمد، عن أبي قتادة، كما عن بعض النسخ، لكثرة رواية أحمد بن محمد، عن أبي قتادة، وعدم ثبوت رواية محمد بن أحمد عنه.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الكرخي، عن الحسن بن سيف.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٨٨.
كذا في الوافي، والوسائل أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: الكوفي بدل الكرخي، والظاهر هو الصحيح، والمراد به الحسن بن علي الكوفي.
ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابن رباط، عن منصور.
الإستبصار: الجزء ٣، باب الصانع يعطى شيئا ليصلحه فيفسده، الحديث ٤٨١.
ورواها في التهذيب: الجزء ٧، باب الإجارات، الحديث ٩٦٧، إلا أن فيه هكذا: عنه، عن ابن رباط، عن منصور، وظاهر الضمير يرجع إلى الحسن بن محمد بن سماعة، وهو الصحيح، فإن محمد بن علي بن محبوب لم يرو عن ابن رباط في غير هذا المورد، والحسن بن محمد بن سماعة قد أكثر الرواية عن ابن رباط، وفي الوافي كما في التهذيب، وفي الوسائل بسندين.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن سعدان بن مسلم، عن عبد الرحيم.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ١٠٥١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن سعدان بن مسلم من أصحاب الصادق(عليه السلام) والكاظم(عليه السلام)، فيبعد رواية محمد بن علي بن محبوب عنه، بل يروي عن سعدان بن مسلم بواسطة محمد بن عيسى، كما في حديث ١٠٤٤ من الباب، وحديث ١١٤٧، من باب دخول الحمام وآدابه وسننه من الجزء.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن صفوان، عن العيص.
التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه الحديث ٥٧٠.
كذا في الوسائل أيضا، ولكن رواية محمد بن علي بن محبوب عن صفوان بعيد، فإنه يروي تارة، بواسطة محمد بن أحمد العلوي، عن العمركي عنه، كما في التهذيب: الجزء ٦، باب البينتين يتقابلان، الحديث ٥٨٢، والجزء ٧، باب ابتياع الحيوان، الحديث ٣٢٣، وتارة أخرى يروي عنه بواسطة عبد الله بن جعفر، عن موسى بن عمر البصري.
التهذيب: الجزء ٧، باب فيما يحرم من النكاح منالرضاع، الحديث ١٣٣٩.
ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن صفوان، عن عثمان بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٨، باب حكم الإيلاء، الحديث ٢٣.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن عبد الله بن المغيرة.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٢٨٠، والجزء ٦، باب الصلح بين الناس، الحديث ٤٨١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن يبعد رواية محمد بن علي بن محبوب، عن عبد الله بن المغيرة بلا واسطة، وكثيرا ما يروي بواسطة أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه، كما في التهذيب: الجزء ١، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث ٦٧٩، والجزء ٢، باب القبلة، الحديث ١٥٨ وغيرهما من الموارد، وقد يروي عنه بواسطة واحدة، وهو إما يعقوب بن يزيد، أو العباس بن معروف، أو محمد بن عيسى العبيدي، أو غير ذلك.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محمد بن الحسين، عن محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الأعضاء والجوارح، الحديث ١٠٣١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن لا يبعد وقوع التحريف فيه، والصحيح محمد بن الحسين، بقرينة الرواية التالية لها وغيرها، فإن المراد بمحمد بن الحسين هو ابن أبي الخطاب، فهو يروي كثيرا عن محمد بن يحيى الخزاز.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن فضالة بن أيوب، عن أبان.
التهذيب: الجزء ٩، باب النحل والهبة، الحديث ٦٥٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن يبعد روايته عن فضالة، فإن الحسين بنسعيد كثيرا ما يروي عن فضالة، وتقدم أن محمد بن علي بن محبوب، قد يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين، فكيف يمكن روايته عن فضالة بلا واسطة، بل يروي عنه أيضا بواسطتين، كما روى بواسطة أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عنه.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٣٢٠، وباب الأغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث ١١٠٨ وغيرهما، أو بواسطة واحدة.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن عروة، عن عبيد بن زرارة.
التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٧٤.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن لم يرو محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن عروة، في غير هذا المورد، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة العباس بن معروف.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن سنان.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الأنفال، الحديث ٤٠٣.
أقول: في المقام كلام تقدم في محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن بن الحسن.