اخترنا لكم : علي بن علي بن رزين

قال النجاشي: «علي بن علي بن رزين بن عثمان بن عبد الرحمن بنعبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي، أبو الحسن، أخو دعبل بن علي. ما عرف حديثه إلا من قبل ابنه إسماعيل، له كتاب كبير عن الرضا(عليه السلام)،قال عثمان بن أحمد الواسطي، وأبو محمد بن عبد الله بن محمد الدعلجي: حدثنا أحمد بن علي، قال: حدثنا إسماعيل بن علي بن علي بن رزين أبو القاسم، قال: حدثنا أبي أبو الحسن علي بن علي ببغداد سنة اثنتين وسبعين ومائتين، قال: حدثنا أبو الحسن الرضا(عليه السلام) بطوس، سنة ثماني وتسعين ومائة، وكنا قصدناه على طريق البصرة ودخلناها، فصادفنا بها عبد الرحمن بن مهدي عليلا، فأقمنا عليه أياما، ومات عبد الرحمن، وحضرنا جنازته ...

إسحاق بن الحسن

معجم رجال الحدیث 3 : 205
T T T
قال النجاشي: «إسحاق بن الحسن بن بكران، أبو الحسين العقرابي[الفرائي) (العقراني التمار: كثير السماع، ضعيف في مذهبه، رأيته في الكوفة، وهو مجاور، وكان يروي كتاب الكليني، عنه، وكان في هذا الوقت غلوا [علوا، فلم أسمع منه شيئا، له كتاب الرد على الغلاة، وكتاب نفي السهو عن النبي(ص)، وله كتاب عدد الأئمة».
أقول: الظاهر أن جملة: (هذا الوقت) في كلامه إشارة إلى زمان رواية إسحاق كتاب الكليني، والمراد أن روايته لهذا الكتاب كان في عنفوان شبابه ولم يكن النجاشي في ذلك الزمان موجودا ولأجله لم يسمع منه شيئا وإنما أدركه في زمان شيبه وهو مجاور الكوفة.