اخترنا لكم : محمد بن عمار بن خزيمة

ابن ثابت، قال: ما زال جدي بسلاحه يوم الجمل وصفين، حتى قتل عمار، فلما قتل عمار سل سيفه، (الحديث). تقدم في ترجمة خزيمة بن ثابت.

محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار

معجم رجال الحدیث 18 : 168
T T T
روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه سعد بن سعد.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٢٤٣، والإستبصار: الجزء ١، باب السجود على القطن والكتان، الحديث ١٢٥٢، والتهذيب: الجزء ٩، باب ميراث المفقود، الحديث ١٣٩٣، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث المفقود الذي لا يعرف له الوارث، الحديث ٧٤١.
وروى عن الحسن بن الجهم، وروى عنه سعد بن سعد.
التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٩٦.
ورواها في الجزء ٢، باب أحكام السهو، الحديث ١٤٦٧، والإستبصار: الجزء ١، باب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة، الحديث ١٥٣١، إلا أن فيه: محمد بن القاسم، عن الفضيل بن يسار، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل.
أقول: هذا متحد مع من بعده.