اخترنا لكم : عبد الله بن الوليد بن جميع

القرشي الزهري الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٨٩).

محمد بن يحيى

معجم رجال الحدیث 19 : 10
T T T
محمد بن يحيى أبو جعفر.
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسة آلاف وتسعمائة وخمسة وثمانين موردا.
فقد روى عن أبي محمد(عليه السلام)، وعن أحمد، وأحمد بن أبي زاهر، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن إسحاق، وأحمد بن محمد (و رواياته عنه تبلغ ألفين وتسعمائة وواحدا وخمسين موردا)، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى (و رواياته عنه تبلغ ثمانمائة وأربعة وعشرين موردا)، وأحمد بن محمد بن هلال، وبنان بن محمد، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد الكوفي، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي الدينوري، والحسن بن علي الكوفي، والحسين بن إسحاق، والحسين بن رزق الله أبي عبد الله، والحسين بن عبيد الله، وحمدان بن سليمان، وحمدان بن سليمان النيسابوري، وحمدان القلانسي، وسعد بن عبد الله، وسلمة، وسلمة بن الخطاب (و رواياته عنه تبلغ خمسة وسبعين موردا)، وسليمان بن حفص، وسهل بن زياد، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعبد الله بن محمد (و رواياته عنه تبلغ تسعة وثمانين موردا)، وعبد الله بن محمد بن عيسى، وعلي بن إبراهيم الجعفري، وعلي بن إبراهيم الهاشمي، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسن التيملي، وعلي بن الحسن التيمي، وعلي بن الحسين، وعلي بن الحسين الدقاق، وعلي بن الحسين النيسابوري، وعلي بن محمد بن سعد، وعمران بن موسى، والعمركي، والعمركي بن علي (و رواياته عنه تبلغ خمسة وثمانين موردا)، والعمركي بن علي النيسابوري، والعمركي البوفكي، والعمركي النيسابوري، والعمركي النيسابوري البوفكي، وعيسى بنمحمد بن أبي أيوب، ومحمد، ومحمد بن أبي القاسم، ومحمد بن أحمد (و رواياته عنه تبلغ مائتين وثلاثة وثلاثين موردا)، ومحمد بن أحمد بن يحيى (و روايته عنه تبلغ مائة مورد)، ومحمد بن أحمد الكوفي ولقبه حمدان، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل القمي، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين (و رواياته عنه تبلغ ثلاثمائة وخمسة وثلاثين موردا)، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن سالم بن أبي سلمة، ومحمد بن صندل، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن علي بن محبوب الأشعري، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن موسى، ومحمد بن موسى بن الحسن، ويعقوب بن يزيد.
وروى عنه أحمد ابنه، وأحمد بن محمد، عن أبيه، وعلي بن الحسين، وعلي بن الحسين أبو الحسن، وعلي بن الحسين بن بابويه، وعلي بن الحسين بن بابويه أبو الحسن، وعلي بن محمد، ومحمد بن أحمد بن داود، ومحمد بن علي ماجيلويه، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن بن الوليد، ومحمد بن يعقوب، ومحمد بن يعقوب الكليني.
اختلاف الكتب
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، وعلي بن عبد الله، جميعا، عن إبراهيم، عن عبد الله بن جعفر.
الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ابن أخ وجد ٢٥، الحديث ١٠.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة: جميعا عن عبد الله بن جعفر، بلا واسطة إبراهيم، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الأولاد، الحديث ١١١٣، والإستبصار: الجزء ٤، باب أن مع الأبوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد والجدة، الحديث ٦١٠.
و رواها الشيخ أيضا في باب الزيادات من الميراث، الحديث ١٤٠٣ من الجزء، وفيه: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله، إلا أن في الأخير: محمد بن يحيى، عن علي بن عبد الله، بدل وعلي بن عبد الله بالعطف.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان ..، من الزيادات، الحديث ١٥٦٨.
ورواها أيضا في باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان ..، الحديث ٨٦٤، من الجزء.
أقول: بين الروايتين والكافي ومورد آخر من التهذيب اختلاف تقدم في أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٣٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب كسب الماشطة ٣٦، الحديث ٣، وكتاب النكاح ٣، باب النهي عن خلال تكره لهن ١٥٩، الحديث ٤، إلا أن فيهما: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، بدل أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي.
التهذيب: الجزء ٥، باب ضروب الحج، الحديث ١٣٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب في من لم ينو المتعة ١٥٦، الحديث ٣، وفيه: أحمد، عن الحسن بن علي، وهو تعليق على سابقه، والمراد به محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين بن علي بن فضال.
التهذيب: الجزء ٣، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث ١٤٦.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب الإمام إذا أحدث قدم من فاتته ركعة أو ركعتان ..، الحديث ١٦٧٤، والوافي والوسائل أيضا.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن سليمان.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب التطوع في السفر ٨٢، الحديث ١١.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي المرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: حمدان بن سليم، بدل أحمد بن سليمان.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٢، باب نوافل الصلاة في السفر، الحديث ٣٧، وفيه حماد بن سليمان، بدل أحمد بن سليمان، وفي الوافي والوسائل: حمدان بن سليمان كما عن بعض نسخ الكافي أيضا، والظاهر هو الصحيح لكثرة رواية محمد بن يحيى، عن حمدان بن سليمان.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب المشيئة والإرادة ٢٦، الحديث ٦.
كذا في الطبعة الحديثة بعد هذه الطبعة أيضا، ولكن في المرآة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وهو الصحيح الموافق للوافي.
وروى أيضا محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الكتمان ٩٨، الحديث ١٠.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة المعربة والطبعة الحديثة التي بعد هذه الطبعة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وهو الصحيح الموافق للوافي، فإن محمد بن يحيى لا يمكن أن يروي عن أحمد بن محمد بن أبي نصر بلا واسطة، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة أحمد بن محمد بن خالد، أو أحمد بن محمد بن عيسى، ومما ذكرنا يظهر الكلام في موارد التي روى محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، في الكافي والتهذيبين، وتقدم الكلام فيه في أحمد بن محمد بن أبي نصر، فلا نطيل الكلام بذكرها في هذا المقام، فراجع.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن حنان بن سدير.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب كسب النائحة ٣٥، الحديث ٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي المرآة: محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٢٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب أجر النائحة، الحديث ٢٠٠، إلا أن فيهما: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل.
التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث ٣٦٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الإستبصار: الجزء ٣، باب أن الأب أحق بالولد من الأم، الحديث ١١٤١، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا ٣١، الحديث ٢، والوافي والوسائل أيضا.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، والحسين بن سعيد.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب الوضوء من سؤر الدواب .. ٦، الحديث ٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في المرآة والوافي: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، والحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد.
ورواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب.
التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ٦٥٩، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، والظاهر وقوع التحريف في التهذيب والكافي، والصحيح ما في المرآة والوافي، بقرينة سائر الروايات، فإن لازم ما في هذه الطبعة من الكافي رواية محمد بن يحيى، عن الحسين بن سعيد، وهو غير ممكن لبعد طبقتهما، وأيضا لازمه رواية أحمد بن محمد بن خالد عن القاسم بن محمد، وهو غير ثابت.
روى الشيخ بسنده عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ١٣٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب بعد باب أن المراجعة لا تكون إلا بالمواقعة ١٥، الحديث ٢، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، بدل أحمد بن محمد بن خالد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يثبت رواية أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن علي بن الحكم.
التهذيب: الجزء ٤، باب ثواب الصيام، الحديث ٥٣٧.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن محمد، عن علي بنالحكم، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم ١، الحديث ٤، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ١١٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها في الإستبصار: الجزء ١، باب كمية الكر، الحديث ١٤، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل أحمد بن محمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب الماء الذي لا ينجسه شيء ٢، الحديث ٥، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد.
التهذيب: الجزء ٢، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث ٦٧٧.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب صلاة الشيخ الكبير والمريض ٦٤، الحديث ٢، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الأعضاء والجوارح ..، الحديث ١٠١١.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب دية الشفتين ٣٩، الحديث ١١، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى الخزاز، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وكذلك رواه الصدوق بسنده، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياثبن إبراهيم.
الفقيه: الجزء ٤، باب دية الأصابع والأسنان والعظام، الحديث ٣٤٩.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٤، باب حكم العلاج للصائم ..، الحديث ٧٧٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والنسخة المخطوطة: أحمد بن محمد بدل أحمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب الحجامة للصائم، الحديث ٢٨٦، والكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب في الصائم يحتجم ويدخل الحمام ٢٨، الحديث ٣، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد.
التهذيب: الجزء ٨، باب المكاتب، الحديث ٩٨٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق والتدبير والكتابة ٣، باب المكاتب ١١، الحديث ١٧، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن بنان بن محمد.
التهذيب: الجزء ٧، باب بيع المضمون، الحديث ١٢٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، وهو الموافق لما في الإستبصار: الجزء ٣، باب من أسلف في طعام أو غيره إلى أجل ..، الحديث ٢٤٦، والوافي والوسائل أيضا.
روى الكليني عن محمد بن يحيى، عن الحسين بن علي الكوفي.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب صفة التيمم ٤٠، الحديث ٥.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٣٧، إلا أن فيه: الحسن بن علي الكوفي، بدل الحسين بن علي الكوفي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى وغيره، عن سهل بن زياد.
التهذيب: الجزء ٣، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث ٣٤، والإستبصار: الجزء ١، باب تقديم النوافل يوم الجمعة قبل الزوال، الحديث ١٥٦٥.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب التطوع يوم الجمعة ٧٤، الحديث ١، إلا أن فيه: علي بن محمد وغيره، بدل محمد بن يحيى وغيره، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد.
التهذيب: الجزء ٧، باب فيما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث ١٣١٢، والإستبصار: الجزء ٣، باب مقدار ما يحرم من الرضاع، الحديث ٧١٥.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب أنه لا رضاع بعد فطام ٩٠، الحديث ٢، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل عبد الله بن محمد، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عبيس بن هشام.
التهذيب: الجزء ٤، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥٠٢.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: عيسى بن هشام، بدل عبيس بن هشام، وهو الموافق لما في الإستبصار: الجزء ٢، باب صيام يوم الشك، الحديث ٢٣٤.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان ٩، الحديث ٨، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبيس بن هشام، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عليبن إبراهيم.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٧٩، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن التي لم تبلغ المحيض والآيسة منه ..، الحديث ١٢٠٣.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب طلاق التي لم تبلغ، والتي قد يئست من المحيض ٢٤، الحديث ٢، إلا أن فيه: روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، بلا واسطة محمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يرو محمد بن يحيى، عن علي بن إبراهيم (بن هاشم)، وإن كانا كلاهما من مشايخ الكليني.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، وعلي بن النعمان.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر ..، الحديث ٣٤٤.
كذا في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب فيه الحد في الشراب ٣١، الحديث ١٣، وفيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن النعمان، بدل وعلي بن النعمان، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن العمركي بن علي.
التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ١٢٨٨، والإستبصار: الجزء ١، باب البئر يقع فيها الدم ..، الحديث ١٢٣، إلا أن فيه هكذا: أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى الأشعري، عن العمركي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب البئر وما يقع فيها ٤، الحديث ٨، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٨٩٦، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة بين المقابر، الحديث ١٥١٣، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بنمحمد، عن أحمد بن الحسن بن علي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الصلاة في الكعبة وفوقها .. ٥٨، الحديث ١٣، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى الأشعري.
الإستبصار: الجزء ١، باب البئر يقع فيها الدم القليل أو الكثير، الحديث ١٢٣.
أقول: في المقام كلام تقدم آنفا في محمد بن يحيى، عن العمركي بن علي.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب قبل باب أن رسول الله(ص) أول من أجاب وأقر لله عز وجل بالربوبية ٣، الحديث ٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، والظاهر هو الصحيح الموافق لما رواه في الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية ١٠٩، الحديث ٢، والوافي أيضا.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب الوصي يدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ مالهم ٣٩، الحديث ٩.
أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٣١، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن المرأة تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث ١١٦٨، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب الوقت الذي تبين منه المطلقة ٢٦،الحديث ١١، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن بن شمون.
التهذيب: الجزء ٦، باب من إليه الحكم وأقسام القضاة والمفتين، الحديث ٥١٤.
أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن بن شمون، عن محمد بن عيسى.
وروى أيضا بسنده، عن أبي جعفر بن علي، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب.
الإستبصار: الجزء ١، باب النهي عن تجصيص القبر، الحديث ٧٦٧.
ورواها في التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث ١٥٠٣، إلا أن فيه: علي بن الحسين، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب بلا واسطة محمد بن يحيى، والصحيح ما في الإستبصار الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة من التهذيب أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان.
التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٧٤.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب القمار والنهبة ٤٠، الحديث ٤، وفيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان، وهو الصحيح الموافق للوسائل، لعدم ثبوت رواية محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان بلا واسطة، وفي الوافي عن كل مثله.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الفطرة ٧٥، الحديث ٢٤.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن يحيى، ومحمد بن عبد الله بالعطف، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٤، باب وجوب إخراج الزكاة إلى الإمام، الحديث ٢٦٥، والوافي والوسائل أيضا.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن ابن فضال.
التهذيب: الجزء ٤، باب فرض الصيام، الحديث ٤١٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن فضال وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم ١٠، الحديث ٣، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن الحجال.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٣٧٥، والإستبصار: الجزء ١، باب وجوب التشهد وأقل ما يجزى منه، الحديث ١٢٨٥.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب التشهد في الركعتين الأوليين ٣، الحديث ٣، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحجال، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
اختلاف النسخ
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن ابن محبوب، عن جميل بن صالح.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨، الحديث ٧٢.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، وهو الصحيح الموافق للوافي، لعدم إمكان رواية محمد بن يحيى، عن ابن محبوب.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن إسماعيل، باب من ادعى الإمامة وليس لها بأهل .. ٨٥، الحديث ٧ من الكتاب.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن بكر، عن سليمان الجعفري.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب الحرز والعوذة ٥٧، الحديث ٤.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة التي بعد هذه الطبعة: أحمد بن محمد بن بكير، وفي الطبعة المعربة: أحمد بن محمد بن بكر، وفي الوافي: محمد، عن أحمد، عن الجعفري، والظاهر هو الصحيح، فإن المراد بأحمد هو أحمد بن أبي عبد الله البرقي الراوي لكتاب سليمان بن جعفر الجعفري، كما في الفهرست ومشيخة الفقيه، وفي كثير من الأسناد: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن بكر بن صالح، عن سليمان.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٣٤٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، وهذا بقرينة الرواية التي بعد هذه الرواية (٣٥٠)، وفيه هكذا: عنه، عن أحمد بن الحسن، فإن الظاهر الضمير يرجع إلى محمد بن يحيى، وهو لم تثبت روايته عن أحمد بن الحسن (بن فضال)، وإن روى محمد بن يحيى، ومحمد بن أحمد بن يحيى، كلاهما عن محمد بن الحسين، في كثير من الروايات.
روى الكليني، عن الحسين بن محمد الأشعري، ومحمد بن يحيى، وغيرهما، عن أحمد بن عبد الله بن خاقان.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي(عليه السلام) ١٢٤، الحديث ١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: أحمد بن عبيد الله بن خاقان، وهو الصحيح الموافق للوافي، فإنه المعنون في كتب الرجال.
و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن حمدان بن سليمان.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الوقوف على الصفا والدعاء ١٤١، الحديث ٦.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد بن سليمان، والظاهر صحة ما في هذه النسخة الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن عبد الرحمن بن جعفر.
الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب فضل القرآن ١٢، الحديث ٢١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ عبد الله بن جعفر، بدل عبد الرحمن بن جعفر، وهو الصحيح الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن علي بن الحسن بن علي.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب مسجد السهلة ١٠٣، الحديث ٢ و٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل: علي بن الحسين بن علي، والصحيح ما في هذه الطبعة الموافق للتهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٦٩٢ و٦٩٣، والوافي أيضا، والمراد بعلي بن الحسن هو ابن فضال، كما صرح به في التهذيب.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن علي بن الحسن الميثمي.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب لحم البقر وشحومها ٥٨، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها أيضا عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن علي بن الحسن التيمي .. إلخ، في باب السلق ١٢١، الحديث ٢ من الكتاب، وهو الصحيح، فإن هذا العنوان لم يثبت وجوده في كتب الرجال، كما تقدم في محله، وفي الوسائل عن كل مورد مثله، وفي الوافي في مورد التيمي، وفي مورد آخر التميمي.
وروى أيضا عن الحسين بن محمد، ومحمد بن يحيى، جميعا عن علي بنمحمد بن سعد.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب تذاكر الإخوان ٨١، الحديث ٦.
كذا في الطبعة المعربة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن محمد بن إسماعيل، بدل علي بن محمد بن سعد، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للوافي، بقرينة سائر الروايات.
وعن بعض النسخ أيضا سعيد بدل سعد.
وروى أيضا عن الحسين بن محمد، ومحمد بن يحيى، عن علي بن محمد بن سعد، باب مجالسة أهل المعاصي ١٦٣، الحديث ١٦ من الكتاب.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن محمد بن سعيد، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة كما تقدم في محله.
روى الشيخ بسنده، عن أبي القاسم جعفر بن محمد، عن محمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث ٧٨٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: جعفر بن محمد أبو القاسم، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن يحيى، وهو الصحيح، فإن ابن قولويه لم يرو عن محمد بن يحيى بلا واسطة محمد بن الحسن بن الوليد.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن بعض أصحابنا.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب التفويض إلى الله والتوكل عليه ٣٢، الحديث ٨.
كذا في الطبعة القديمة، وفي المرآة والوافي على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن.
ثم إنه روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الأشعري.
الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب تفضيلالولد بعضهم على بعض ٣٦، الحديث ١.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث ٣٩٢، ولكن في الوسائل: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الأشعري، وهو الصحيح، بقرينة سائر الروايات، فإن الراوي لكتاب سعد بن سعد هو محمد بن خالد، والوافي كما في الكافي.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما جاء في الاثني عشر ١٢٦، الحديث ٧.
أقول: في المقام كلام تقدم في عبد الله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه، عن أبي الحسن علي بن الحسين، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث ٨١٠.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح: أبي الحسن علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، فإن أبا الحسن علي بن الحسين لا يمكن أن يروي عن محمد بن أحمد بن يحيى بلا واسطة، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة محمد بن يحيى.
ومما ذكرنا يظهر الكلام في الحديث ٨١٧ من الباب أيضا، وإن كان فيه اختلاف آخر تقدم في أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان بن يحيى.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الزكاة ٥، باب فرض الزكاة وما يجب في المال من الحقوق ١، الحديث ١٨.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، لكن في الوافي، والوسائل: محمد بنالحسين، بدل محمد بن الحسن، والظاهر هو الصحيح، بقرينة سائر الروايات، فإن محمد بن الحسن لم يثبت روايته عن صفوان.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب إظهار السلاح بمكة ١٥، الحديث ٢.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، والظاهر هو الصحيح، على ما تقدم.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب من حج عن غيره أن له فيها شركة ٦٨، الحديث ٢.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب نوادر ٤٨، الحديث ٦.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل في أبواب متعددة: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، فإن محمد بن الحسن لم يرو عن عبد الرحمن بن أبي هاشم في غير هذا المورد، وكثرة رواية محمد بن الحسين عنه.
وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، ومحمد بن خالد، عن سعد بن سعد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الأهلة والشهادة عليها ٦، الحديث ٧.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد بدل ومحمد بن خالد بالعطف، وهو الصحيح، فإن محمد بن يحيى لا يمكن أن يروي عن محمد بن سنان، عن ما تقدم.
وروى أيضا عن محمد بن الحسين وغيره، عن سهل، عن محمد بنعيسى، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين، جميعا عن محمد بن سنان.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب الإشارة والنص على أمير المؤمنين(عليه السلام) ٦٥، الحديث ٣.
أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان.
روى الشيخ بسنده، عن الشيخ (المفيد)، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث ٤٦٢.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، بقرينة سائر الروايات، فإن أحمد بن محمد هو ابن الوليد، ولا يروي عن محمد بن يحيى بلا واسطة أبيه.
روى الشيخ بسنده هكذا: أخبرني الشيخ (رحمه الله)، عن أحمد بن محمد (بن يحيى)، عن أبيه، عن الصفار.
الإستبصار: الجزء ١، باب القيء، الحديث ٢٦١.
كذا في هذه الطبعة، والظاهر صحة أحمد بن محمد عن أبيه، كما في بعض النسخ، فإن أحمد بن محمد في هذه الرواية هو ابن الوليد، لا أحمد بن محمد بن يحيى بقرينة روايته عن الصفار.
أقول: محمد بن يحيى هذا هو محمد بن يحيى أبو جعفر الآتي الذي هو شيخ للكليني.