اخترنا لكم : محمد بن زياد

روى عن أبي أيوب)، وروى عنه الحسن بن محمد. تفسير القمي: سورةالطلاق، في تفسير قوله تعالى: (وَ مَنْ يَتَّقِ اللّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي أيوب، وأبي أيوب الخزاز، وأبي بصير، وأبي خديجة، وأبي هاشم الجعفري، وابن سنان، وأبان بن عثمان، وأسباط بن سالم، وإسحاق بن جرير، وحبيب بن المعلى الخثعمي، والحسين بن أبي العلاء، والحسين بن أبي يوسف، والحكم بن أيمن، وحماد، وخالد بن يزيد، ورفاعة، والريان بن الصلت، وسلمة بن محرز، وصندل، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الغفار الطائي، وعبد الله ...

المفضل بن يزيد

معجم رجال الحدیث 19 : 335
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه سيف بن عميرة.
الكافي: الجزء ١، كتاب فضل العلم ٢، باب النهي عن القول بغير علم ١١، الحديث ١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: المفضل بن مزيد، بدل المفضل بن يزيد، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي ونسخة الجامع.
ومما ذكرناه يظهر الحال فيما رواه الكليني بسنده، عن ابن أبي عمير، عنالمفضل بن يزيد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب إنكار المنكر بالقلب ٢٩، الحديث ٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الحديث ٣٦٣.