اخترنا لكم : علي بن مقرب

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٢١): «الأمير الكبير علي بن مقرب: فاضل، عالم، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر كبير حسن، فمن شعره قوله: يا باكيا لدمنة ومربع* * * ابك على آل النبي أو دع يكفيك ما عاينت من مصابهم* * * من أن تبكي طللا بلعلع تحبهم قلت وتبكي غيرهم* * * إنك فيما قلته لمدعي يا ليت شعري من أنوح منهم* * * ومن له ينهل فيض أدمعي أ للوصي حين في محرابه* * * عمم بالسيف ولما يركع أم للبتول فاطم إذ دفعت* * * من إرثها الحق بأمر مجمع أم للذي أردته في محرابه* * * جعدتهم بكأس سم مدقع و إن حزني لقتيل كربلاء* * * ليس على طول المدى بمقلع و القصيدة طويلة، تاريخ بعض قصائده سنة (٦٥١)».

إسماعيل بن دينار

معجم رجال الحدیث 4 : 48
T T T
قال النجاشي: «إسماعيل بن دينار، كوفي، ثقة، له كتاب، أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا إبراهيم بن سليمان عنه، به».
وقال الشيخ ٤٢: «إسماعيل بن دينار له كتاب، وله أصل، أخبرنا بهما أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن إبراهيم بن سليمان بن حيان [حنان، عنه».
وطريقه إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري.