اخترنا لكم : محمد بن أحمد بن الوليد

من مشايخ الصدوق(قدس سره) وترضى عليه. الأمالي: المجلس (٢١)، الحديث ٤. أقول: الظاهر أنه محمد بن الحسن أحمد بن الوليد الآتي.

أبو إسماعيل

معجم رجال الحدیث 22 : 24
T T T
روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه أحمد بن النضر.
الكافي: الجزء٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب حق المؤمن على أخيه ٧٥، الحديث ١١.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبان.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ودائع البيت ٢٠٣، الحديث ٤.
وروى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه علي بن الحكم، التهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ٦٢.
ورواها في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب لحوم الجلالات وبيضهن .. ٦، الحديث ١٠، وفيه أبي الحسن الرضا(عليه السلام) وروى عن أبي الفضل المكفوف صاحب العربية، وروى عنه محمد بن إسماعيل.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب الولد إذا كان أحد أبويه مملوكا ١٣٦، الحديث ٢.
وروى عن الفضيل بن يسار، وروى عنه ابن أبي عمير.
الكافي.
الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل التجارة والمواظبة عليها ٥٣، الحديث ٥.
وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن الحسن زعلان، باب الحلف في الشراء والبيع ٦٢، الحديث ٤، من الكتاب المتقدم.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن خالد، عن أبي إسماعيل، عن أبي عبد الله(عليه السلام) الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الصلاة في الكعبة وفوقها ٥٨، الحديث ١٩.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث ١٥٦٥، إلا أن فيه: خالد بن أبي إسماعيل، بدل خالد، عن أبي إسماعيل، وهو الموافق للوافي، والوسائل.
وفي النسخة المخطوطة منه: خالد أبي إسماعيل، نسخة.
روى الشيخ بسنده، عن عبد الجبار النهاوندي، عن أبي إسماعيل، عن الحسين بن علي بن ثوير بن أبي فاختة.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته(أبي عبد الله الحسين بن علي ع)، الحديث ٨٩.
ورواها ابن قولويه في كامل الزيارات: باب ثواب من زار الحسين(عليه السلام) راكبا أو ماشيا ٤٩، الحديث ١، وفيه: أبو سعيد: عن الحسين بن ثوير بن أبي فاختة، بدل أبي إسماعيل، عن الحسين بن علي بن ثوير بن أبي فاختة، والوافي والوسائل كما في التهذيب.
أقول: أبو إسماعيل هذا مشترك والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.