اخترنا لكم : محمد بن جويبر

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٥١): «السيد محمد المشهور بابن جويبر المدني، فاضل، جليل، له المسائل المدنيات، الأولى، والثانية، والثالثة، إلى الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني، وللشيخ حسن جواباتها، وقد قال في جوابالمسائل المدنيات الأولى عند ذكره: أعني المولى الأجل، الأوحد الطاهر الفاضل، العالم العامل، ذا النفس الشريفة القدسية، والأخلاق الجميلة المرضية، شمس السيادة والدين، السيد محمد الشهير بابن جويبر». (انتهى).

أبو إسماعيل البصري

معجم رجال الحدیث 22 : 24
T T T
قال الشيخ (٨٥٦): «أبو إسماعيل البصري، له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن ابن أبي عمير، عنه».
وأراد بهذا الإسناد جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير.
قال الميرزا في رجاله الكبير: «كأنه همام أبو إسماعيل بن همام بن عبد الرحمن بن أبي عبد الله الثقة، والله أعلم- انتهى-.
أقول: همام، وإن كان والد إسماعيل وبصريا، إلا أنه لم يعهد تكنيته بأبي إسماعيل، وإنما المكنى به حماد بن زيد الأزدي البصري، فالظاهر أن صاحب الكتاب هو حماد بن زيد، والله العالم.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة.
روى عن الفضيل بن يسار، وروى عنه ابن أبي عمير.
الكافي: الجزء ٢، باب الصدق وأداء الأمانة ٥١، الحديث ٦، والجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب الأكل متكئا ٢٣، الحديث ٥.