اخترنا لكم : هما

رويا عن ابن مسكان، وروى عنهما علي. التهذيب: الجزء ٥، باب الطواف، الحديث ٣٨٧، والإستبصار: الجزء ٢، باب من قطع طوافه لعذر ..، الحديث ٧٦٩، والتهذيب: الجزء ٥، باب الخروج إلى الصفا، الحديث ٥٣٦ و٥٣٨. وروى عنهما علي الجرمي، الحديث ٣١٨ من باب الطواف من التهذيب، والإستبصار: الجزء ٢، باب من شك فلم يدر سبعة طاف أم ثمانية، الحديث ٧٥٤. وروى عنهما الجرمي، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٢٠٣ من التهذيب المتقدم. ورويا عن عبد الله بن مسكان، وروى عنهما الطاطري، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٣٢٤، من التهذيب المتقدم. أقول: المراد بهما في هذه الموارد، هما محمد بن أبي حمزة، ودرست بن أبي منصور.

أبو أيوب العطار

معجم رجال الحدیث 22 : 42
T T T
روى عن جابر، وروى عنه المفضل بن عمر.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب المؤمن وصفاته وعلاماته ٩٩، الحديث ٢٠.