اخترنا لكم : موسى بن أبي عمير

أبو هارون المكفوف، كوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ذكره السيد التفريشي، والمولى القهبائي عن الشيخ. ولكن في النسخة المطبوعة، ونسخة الميرزا في رجاليه: «موسى بن عمير أبو هارون المكفوف، مولى آل جعدة بن هبيرة، كوفي» (٤٤٧)، وسيأتي. وذكر الشيخ لأبي هارون المكفوف كتابا، ويأتي.

إسماعيل بن علي

معجم رجال الحدیث 4 : 73
T T T
قال النجاشي: «إسماعيل بن علي العمي، أبو علي البصري، أحد أصحابنا البصريين ثقة، له كتب، منها: كتاب ما اتفقت عليه العامة بخلاف الشيعة من أصول الفرائض».
وقال الشيخ (٣٤): «إسماعيل بن علي العمي، أبو علي البصري، أحد شيوخنا البصريين، ثقة، له كتب كثيرة، منها: كتاب ما اتفقت عليه العامة بخلاف الشيعة، من أصول الفرائض.
أخبرنا به أحمد بن عبدون، قال: أخبرنا أبو طالب الأنباري، قال: أخبرنا أبو بشر أحمد بن إبراهيم، قال: حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، قال: سمعت إسماعيل بن علي يقرأ هذا الكتاب».
وعده في رجاله، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨٢) قائلا: «إسماعيل بن علي العمي أبو علي البصري، له كتب ذكرناها في الفهرست».
وطريقه إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري.