اخترنا لكم : القاسم

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وثمانية موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) . و عن أبان، وأبان بن عثمان، والجراح المدائني، والحسين بن أبي العلاء، ورفاعة، وعبيد بن زرارة، وعبد الصمد بن بشير، وعلي، وعلي بن أبي حمزة، وكليب الأسدي، ومحمد بن يحيى الخثعمي، والمنقري. وروى عنه ابن أبي عمير، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد، والحسن، والحسين، والحسين بن سعيد، والعباس بن معروف، وفضالة، ومحمد بن خالد البرقي، والنضر، والنضر بن سويد. ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم، عن علي بن إبراهيم، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء ٧، باب فيمن أحل الله نكاحه من النساء، الحد...

إسماعيل بن علي الفزاري

معجم رجال الحدیث 4 : 74
T T T
روى عن محمد بن جمهور، وروى عنه القاسم بن محمد.
تفسير القمي: سورة الملك، في تفسير قوله تعالى: (أَ رَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ ماؤُكُمْ غَوْراً فَمَنْ يَأْتِيكُمْبِماءٍ مَعِينٍ).
كذا في الطبعة الجديدة، ولكن في الطبعة القديمة وتفسير البرهان القاسم بن العلاء، بدل القاسم بن محمد.