اخترنا لكم : ابن الجهم

روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر، الحديث ٢٧٨، والإستبصار: الجزء ٤، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث ٣٧٠، وفيه: الحسن بن الجهم. أقول: ابن الجهم هذا هو الحسن بن الجهم، على ما صرح به في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب الفقاع، الحديث ٨، والإستبصار كما تقدم. وتقدمت ترجمته.

أبو سيار

معجم رجال الحدیث 22 : 197
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن عمارة.
تفسير القمي: سورة يوسف، في ذيل تفسير قوله تعالى: (قالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَ هُوَ أَرْحَمُ الرّاحِمِينَ).
كذا في هذه الطبعة وتفسير البرهان أيضا، ولكن في الطبعة الحديثة: ابن سيارة بدل أبي سيار.
وروى عنه عبد الله بن مرحوم.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الصبر ٤٧، الحديث ٨.
وروى عنه نعيم بن إبراهيم.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب دية الجنين ٤٠، الحديث ٥.
أقول: هذا متحد مع من بعده.