اخترنا لكم : سليمان بن صرد

هو من التابعين الكبار، ورؤسائهم وزهادهم، حكاه الكشي عن الفضل بن شاذان في ذيل ترجمة صعصعة بن صوحان (١٩)، وتقدم كلامه في جندب بن زهير. وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب رسول الله(ص) (١٢)، (و أخرى) في أصحاب علي(عليه السلام) (١٢)، قائلا: «سليمان بن صرد الخزاعي المتخلف عنه يوم الجمل، المروي عن الحسن(عليه السلام)، أو المروي على لسانه كذبا في عذره في التخلف». (و ثالثة) في أصحاب الحسن(عليه السلام) (٣)، قائلا: «سليمان بن صرد الخزاعي، أدرك رسول الله ص». وعن ابن نما في شرح الثأر أنه أول من نهض بعد قتل الحسين طالبا بثأره(عليه السلام) . أقول: لا ينبغي الإشكال في جلالة سليمان بن صرد وعظمته، لشهادة ...

أبو طالب

معجم رجال الحدیث 22 : 212
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا.
فقد روى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وبكر بن محمد، وسدير، وعثمان بن عيسى، ومسمع، ويعقوب بن شعيب، ويونس بن بكار.
وروى عنه أبو عبد الله البرقي، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأيوب، وأيوب بن نوح، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، والبرقي.
أقول: هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.