اخترنا لكم : محمد بن سعيد بن كلثوم

المروزي: وكان متكلما، من أصحاب الهادي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢). وقال الكشي (٤١٧) محمد بن سعيد بن كلثوم المروزي: «قال نصر بن الصباح: كان محمد بن سعيد بن كلثوم مروزيا من أجلة المتكلمين بنيسابور، وقال غيره: هجم عبد الله بن طاهر على محمد بن سعيد بسبب خبثه، فحاجه محمد بن سعيد فخلى سبيله، قال أبو عبد الله الجرجاني: إن محمد بن سعيد كان خارجيا، ثم رجع إلى التشيع، بعد أن كان بايع على الخروج وإظهار السيف». وقال ابن شهرآشوب: «و من أصحابه (الهادي ع) محمد بن سعيد بن كلثوم، وكان متكلما». المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد النقي(عليه السلام) (فصل في المقدمات).

أبو عبد الله بن سليمان

معجم رجال الحدیث 22 : 241
T T T
روى الشيخ بسنده، عن يونس، عن أبي عبد الله بن سليمان، عن أبيجعفر(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٦، باب إعطاء الأمان، الحديث ٢٣٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب إعطاء الأمان ٩، الحديث ٣، إلا أن فيه: عبد الله بن سليمان، بدل أبي عبد الله بن سليمان، والظاهر هو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء ٣، باب معرفة الكبائر ..، الحديث ١٧٥٧، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن أبان، عن أبي عبد الله بن سليمان، قال: سألته ..، التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٥٠.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة والوافي والوسائل: عبد الله بن سليمان، والظاهر هو الصحيح.