اخترنا لكم : علي بن حماد بن عبيد

قال ابن شهرآشوب عند ذكر شعراء أهل البيت المجاهرين (٢): «أبو الحسين علي بن حماد بن عبيد العبدي الأخباري البصري: قال بعض الصادقين(عليهما السلام) : (تعلموا شعر العبدي فإنه على دين الله)، ويقال: إنه لم يذكر بيتا إلا في أهل البيت ع». أقول: إن علي بن حماد بن عبيد الله الشاعر عدوي لا عبدي، وقد رآه النجاشي كما تقدم عنه في ترجمة عبد العزيز بن يحيى، وقد التبس الأمر على ابن شهرآشوب، فذكر الرواية فيه، فإن الرواية إنما وردت في سفيان بن مصعب العبدي كما تقدم.

أبو الهيثم بن التيهان

معجم رجال الحدیث 23 : 91
T T T
من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (١).
وعده البرقي من جملة الاثني عشر الذين أنكروا على أبي بكر (في تصديه الخلافة)، وذكره الصدوق(قدس سره) في الخصال: الجزء (٢)، أبواب الاثني عشر، الحديث (٤).
روى عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، وروى عنه سلمة بن كهيل.
الروضة: الحديث ٥.
وهو من النقباء الاثني عشر الذين اختارهم رسول الله(ص) بإشارة من جبرئيل(عليه السلام)، ذكره الصدوق في الخصال: الجزء (٢)، البابالمذكور، الحديث (٧٠).
وتقدم في أسعد بن زرارة.
وهو من الذين مضوا على منهاج نبيهم ولم يغيروا ولم يبدلوا، ذكره الصدوق في العيون: الجزء (٢)، الباب (٣٥)، فيما كتبه الرضا(عليه السلام) إلى المأمون في محض الإيمان، الحديث (١)، وتقدم في ترجمة جندب بن جنادة.
وذكره في الخصال أيضا، الجزء (٢)، أبواب المائة فما فوق في خصال من شرائع الدين، الحديث (٩).
ومن السابقين الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين(عليه السلام)، ذكره الكشي في ترجمة أبي أيوب الأنصاري (٦)، وتقدم في براء بن مالك.
وكان هو وعمار بن ياسر يأخذان البيعة لأمير المؤمنين(عليه السلام) أمالي الشيخ: الجزء (٢)، مجلس يوم الجمعة الثالث من ذي القعدة سنة (٤٥٧)، الحديث (٥).
وغير ذلك من الروايات الدالة على ولائه لعلي(عليه السلام) وقد ذكر الشيخ المفيد(قدس سره) له كلاما وأبياتا حينما ولي علي(عليه السلام) الخلافة وجزاه أمير المؤمنين(عليه السلام) خيرا.
الأمالي: المجلس التاسع عشر، الحديث (٦).
وتقدمت ترجمته بعنوان مالك بن التيهان.