اخترنا لكم : أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد

أحمد بن محمد بن الحسن. أحمد بن محمد بن الحسن أبو الحسن. أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد أبو الحسن. من مشايخ الشيخ المفيد(قدس سره) وقد صحح العلامة كثيرا من الروايات التي هو في طريقها، وكذلك الشيخ حسن صاحب المعالم، فيما حكي عنه، بل وثقه الشهيد الثاني في الدراية، والشيخ البهائي في حاشية حبل المتين. وقال الميرزا في الوسيط: «و لم أر إلى الآن ولم أسمع من أحد يتأمل في توثيقه». إلا أنه مع ذلك لا يمكننا الحكم بوثاقته. أما تصحيح العلامة، أو غيره للطريق، فهو اجتهاد منه، ولعله من جهة أصالة العدالة، كما استظهرنا البناء عليها من العلامة مما ذكره في ترجمة أحمد بن إسماعيل بن سمكة، أو من جهة كونه ...

إبراهيم بن السندي

معجم رجال الحدیث 1 : 210
T T T
الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٦).
روى إبراهيم بن السندي، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن عبد الحميد.
الكافي: الجزء ٤، الكتاب ١، باب القرض ٢٩، الحديث ٥.
وروى عن يحيى الأزرق، وروى عنه محمد بن عمرو، الجزء ٦، الكتاب ٩، باب الحمام ٧، الحديث ١٧.
و روى عن يونس بن عمار، وروى عنه ثعلبة بن ميمون، الجزء ٣، الكتاب ٥، باب القرض أنه حمى الزكاة ٣٩، الحديث ١.
ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد البرقي، عن علي بن أبي راشد، عن إبراهيم بن السندي، عن يونس بن حماد.
الكافي: الجزء ٥، الكتاب ٢، باب عمل السلطان وجوائزه ٣٠، الحديث ١٤.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ٩٢٣، وفيه أحمد بن محمد البارقي، عن أبي علي بن راشد، عن إبراهيم بن السندي، عن يونس بن عمار، فالاختلاف بينهما يكون في ثلاث جهات، من جهة الراوي والمروي عنه، فالظاهر أن الصحيح ما في التهذيب، لعدم وجود يونس بن حماد، لا في الروايات ولا في الرجال، وهو الموافق للوافي والوسائل، وعدم وجود علي بن أبي راشد أيضا في الروايات، الموافق للوافي فقط.
وأما بالنسبة إلى أحمد بن محمد، فالظاهر أن الصحيح ما في الكافي لعدم ذكر البارقي، لا في الروايات، ولا في الرجال، الموافق للوافي أيضا.
ثم إن في رواية سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد البرقي إشكالا لعدم ثبوت ذلك في الكتب الأربعة مع كثرة روايتهما، إلا في مورد واحد (في الروضة) والظاهر أنهما كانا في طبقة واحدة، والمعهود في الروايات عطف أحدهما على الآخر بل في طريق الشيخ (في الفهرست) إلى سهل رواية أحمد بن أبي عبد الله عنه، فلا يبعد أن يكون كلمة (عن) في السند مصحف كلمة (و).