اخترنا لكم : محمد بن الحسن بن أبي سارة

قال النجاشي: «محمد بن الحسن بن أبي سارة أبو جعفر: مولى الأنصار، يعرف بالرواسي، أصله كوفي، سكن هو وأبوه قبله النيل، روى هو وأبوه عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام) . وابن عم محمد بن الحسن: معاذ بن مسلم بنأبي سارة، وهم أهل بيت فضل وأدب، وعلى معاذ، ومحمد تفقه الكسائي علم العرب واللسان، (و الكسائي) والقراء، يحكون في كتبهم كثيرا: قال أبو جعفر الرواسي، ومحمد بن الحسن. وهم ثقات، لا يطعن عليهم بشيء، ولمحمد هذا، كتاب الوقف والابتلاء، وكتاب الهمز، وكتاب إعراب القرآن. قال أبو إسحاق الطبري: حدثنا أبو القاسم يحيى بن محمد بن يحيى قراءة عليه، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن الليث الكوفي، ق...

إبراهيم بن صالح الأنماطي

معجم رجال الحدیث 1 : 217
T T T
قال النجاشي: «إبراهيم بن صالح الأنماطي: يكنى بأبي إسحاق كوفي، ثقة، لا بأس به.
قال لي أبو العباس أحمد بن علي بن نوح: انقرضت كتبه فليس أعرف منها إلا كتاب الغيبة.
أخبرنا به عن أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، عن عبيد الله بن أحمد بن نهيك عنه».
قال الشيخ (٢): «إبراهيم بن صالح الأنماطي كوفي، يكنى أبا إسحاق، ثقة.
ذكر أصحابنا أن كتبه انقرضت والذي أعرف من كتبه: كتاب الغيبة، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد بن نهيك، عن إبراهيم بن صالح الأنماطي».
غير أن في بعض نسخ الفهرست (عبد الله مكبرا) وعده في رجاله (٧١) في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، قائلا: «روى عنه أحمد بن نهيك ذكرناه في الفهرست»، وفي بعض النسخ عبيد الله بن أحمد بن نهيك، وهو الصحيح، لأن المذكور في الفهرست رواية عبيد الله بن أحمد بن نهيك، عن إبراهيم بن صالح الأنماطي، لا رواية أحمد عنه.
و طريق الشيخ إليه ضعيف، بأحمد بن جعفر البزوفري.