اخترنا لكم : معقل بن قيس

من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٦). روى الشيخ(قدس سره) بإسناده، عن إبراهيم بن محمد الثقفي، رواية طويلة وفي آخرها: ثم دخل (أمير المؤمنين ع) منزله ودخل عليه وجوه أصحابه، فقال لهم: أشيروا علي برجل صليب ناصح، يحشر الناس من السواد، فقال سعد بن قيس: عليك يا أمير المؤمنين بالناصح الأريب، الشجاع الصليب، معقل بن قيس التميمي، قال: نعم. ثم دعاه فوجهه، وصار ولم يعد حتى أصيب أمير المؤمنين(عليه السلام) . الأمالي: الجزء ٦، من الجزء الأول، الحديث ٤٥. وروى أيضا بإسناده، عن أبي الطفيل، أن معقل بن قيس التميمي بعثه أمير المؤمنين(عليه السلام) إلى بني ناجية، وكانوا قوما يسكنون الأسياف، وكانوا قوما ي...

بكار بن أحمد

معجم رجال الحدیث 4 : 243
T T T
روى عن محول بن إبراهيم، وروى عنه سلمة بن الخطاب.
كامل الزيارات: باب في ثواب من بكى على الحسين بن علي(عليه السلام) (٣٢) الحديث ٤.
وقال الشيخ (١٢٩): «بكار بن أحمد، له كتاب الجنائز، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن علي بن محمد بن الزبير القرشي- من ولد أسد بن عبد العزى بن قصي، رهط خديجة بنت خويلد-، عن علي بن العباس، عنه، وله كتاب الزكاة وكتاب الطهور [الطهارة، رواهما علي بن العباس المقانعي عنه، وله كتاب الحج، وكتاب الجامع، رواهما الحسين بن عبد الكريم الزعفراني عنه».
وذكره في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢)، قائلا: «بكار بن أحمد بن زياد، روى عنه ابن الزبير».
وله إليه طرق كلها ضعيفة، الأول: بابن الزبير، وبعلي بن العباس، والثاني: بإرساله وبعلي بن عباس، والثالث: أيضا بالإرسال وبالحسين بن عبد الكريم الزعفراني.