اخترنا لكم : الحسين بن روح

النوبختي أبو القاسم: هو أحد السفراء والنواب الخاصة للإمام الثاني عشر (عجل الله تعالى فرجه)، وشهرة جلالته وعظمته أغنتنا عن الإطالة في شأنه. روى الشيخ الطوسي(قدس سره) في كتاب الغيبة في بيان الممدوحين من السفراء في زمان الغيبة، عند ذكر أبي القاسم الحسين بن روح، بسنده عن أبي نصر هبة الله بن محمد الكاتب: أن أبا القاسم الحسين بن روح رضي الله عنه مات في شعبان سنة ٣٢٦. روى بعنوان الحسين بن روح، عن محمد بن زياد، وروى عنه الحسن بن محمد بن جمهور. التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارة أبي الحسن(عليه السلام) وأبي محمد(عليه السلام)، الحديث ١٧٦.

إبراهيم بن محمد بن حمران

معجم رجال الحدیث 1 : 254
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه علي بن المعلى.
الكافي: الجزء ٣، الكتاب ١، باب النوادر من كتاب الطهارة ٤٦، الحديث ٤.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن علي بن أسباط، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، الروضة: الحديث ٤١٦.
كذا في المرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٧، باب الاستخارة للنكاح، الحديث ١٦٢٨، والسند فيه هكذا: أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن أسباط، عن إسماعيل بن منصور، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه عنه(عليه السلام) .
ورواها أيضا في باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٤٤، إلا أن علي بن أسباط، غير موجود فيه.
ورواها الصدوق بسنده، عن محمد بن حمران، عن أبيه.
الفقيه: الجزء ٢، باب الأيام والأوقات التي يستحب فيها السفر، الحديث ٧٧٨، والجزء ٣، باب الوقت الذي يكره فيه التزويج، الحديث ١١٨٨، وفي الوافي نقلا عن المشايخالثلاثة، عن كل مورد مثل ما فيه، وكذلك الوسائل، إلا أن فيه عن التهذيب مثل الموضع الأول فقط.