اخترنا لكم : محمد بن الشقري

تقدم في ترجمة جابر بن عبد الله الأنصاري: الجزء ٤، صفحة ١١، تحت رقم (٢٠٢٦)، الحديث ٨، روايته عن علي بن الحكم، عن فضيل بن عثمان، عن أبي الزبير، قال: رأيت جابرا يتوكأ على عصاه، وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم، وهو يقول: علي خير البشر، فمن أبى فقد كفر، يا معاشر الأنصار أدبوا أولادكم على حب علي، فمن أبى فلينظر في شأن أمه.

الحسن بن سهل

معجم رجال الحدیث 5 : 346
T T T
أخو الفضل، ذي الرئاستين، ويعرف الحسن، بذي القلمين، من أصحاب الرضا(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٩).
قال الشيخ المفيد في الإرشاد في باب ذكر طرف من دلائله وأخباره (الرضا)(عليه السلام) : كان الحسن، وأخوه الفضل، يعارضان المأمون في عزمه على إرجاع الأمر إلى الرضا(عليه السلام) .
وقال فيه في باب ذكر وفاة الرضا علي بن موسى(عليه السلام)، وكان (سلام الله عليه)،، ينهى المأمون، عن الإصغاء إلى قولهما، وعرفا ذلك منه(عليه السلام) فجعلا يحضان عليه، عند المأمون، ويذكران له عند ما يبعده منه، ويخوفانه من حمل الناس عليه، فلم يزالا كذلك، حتى قلبا رأيه فيه، وعمل على قتله.