اخترنا لكم : بشر بن سليمان

النخاس: من ولد أبي أيوب الأنصاري، روى الصدوق في كمال الدين: في الباب ٤٤، فيما روى في نرجس أم القائم(عليه السلام)، الحديث ١: روايتهعنأبي الحسن العسكري(عليه السلام) فيما يرجع إلى نرجس أم القائم(عليه السلام)، وفيها قوله(عليه السلام) : أنتم ثقاتنا أهل البيت، وإني مزكيك ومشرفك بفضيلة تسبق بها سائر الشيعة. لكن في سند الرواية عدة مجاهيل، على أنك قد عرفت فيما تقدم أنه لا يمكن إثبات وثاقة شخص برواية نفسه.

إبراهيم بن موسى الأنصاري

معجم رجال الحدیث 1 : 274
T T T
إبراهيم بن موسى.
قال النجاشي: «إبراهيم بن موسى الأنصاري، أخبرنا ابن شاذان عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، عن محمد بن أبي القاسم ماجيلويه، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن حماد، عن إبراهيم بن موسى الأنصاري، بكتابه النوادر».
و عده الشيخ في رجاله (٢٤) من دون توصيفه بالأنصاري في أصحاب الرضا(عليه السلام) .
روى عن مصعب، عن جابر، وروى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن حماد الكوفي، عنه.
كامل الزيارات: باب قول رسول الله(ص) : الحسين تقتله أمته من بعده ٢٢، الحديث ٧.