اخترنا لكم : محمد بن عبد الله

، روى عن محمد بن علي، وروى عنه أحمد بن إدريس، تفسير القمي: سورة المعارج، في تفسير قوله تعالى: (سَأَلَ سائِلٌ بِعَذابٍ واقِعٍ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ تسعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن ابن أبي عمير، وابن سنان، والحسن بن علي، والحسين بن علي بن زكريا، وخالد العمي، وزرارة، وسليمان بن جعفر الهاشمي، وسليمان الديلمي، وصالح بن عقبة، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعبد الله بن سنان، وعبد الملك بن بشير، وعبد الوهاب بن بشر، وعقبة بن خالد، والعلاء، وعلي البغدادي، وعل...

الحسين بن الحسن اللؤلؤي

معجم رجال الحدیث 6 : 239
T T T
روى عن أحمد بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب الأغسال المفترضات والمسنونات، الحديث ٢٨٩، والإستبصار: الجزء ١، باب وجوب غسل الجنابة والحيض ..، الحديث ٣١٩.
وروى عنه محمد بن أحمد.
التهذيب: الجزء ٨، باب النذور، الحديث ١١٥٢.
أقول: المعنون في الرجال هو الحسن بن الحسين اللؤلؤي، وكذلك في كثير من الروايات وتقدم، فيعلم من ذلك وقوع التحريف في هذه الموارد الثلاثة.