اخترنا لكم : محمد بن يوسف

روى عن أبيه، وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب فضل الصلاة في الجماعة ٤٩، الحديث ٢. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٤٩، والتهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الصيام، الحديث ١٠٣٢. وروى عن ميسر، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب مجالسة أهل المعاصي ١٦٣، الحديث ٥. ورواها في كتاب العشرة ٤، باب من تكره مجالسته ومرافقته ٤، الحديث ٣ من الجزء. أقول: الظاهر هذا هو محمد بن يوسف الصنعاني الآتي، بقرينة رواية حماد بن عيسى عنه.

الحسين بن علي

معجم رجال الحدیث 7 : 38
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات.
فقد روى عن أبي المغراء، وروى عنه القاسم بن إسماعيل الأنباري.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب التمحيص والامتحان ٨٣، الحديث ٢.
كذا في هذه الطبعة والطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة المعربة الحسن بن علي، وهو الصحيح لرواية القاسم بن إسماعيل الأنباري، عن الحسن بن علي، في حديث قبل هذا الباب.
وروى عن أبيه عن فضالة، وروى عنه علي بن حاتم.
التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة العيدين، الحديث ٢٩٧، والإستبصار: الجزء ١، باب لا تجب صلاةالعيدين إلا مع الإمام، الحديث ١٧١٦، إلا أن فيه الحسن بن علي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه معلى بن محمد.
التهذيب: الجزء ٧، باب الإجارات، الحديث ٩٣٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الرجل يكتري الدابة .. ١٤٧، الحديث ١، الحسن بن علي، وهو الصحيح.
وروى عن أحمد بن هلال، وروى عنه سعد.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث ١٥٣١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة الحسن بن علي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه معلى بن محمد.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر وشرب المسكر ..، الحديث ٣٥٦.
ولكن في الإستبصار: الجزء ٤، باب حد المملوك في شرب المسكر، الحديث ٨٩٣، علي بن محمد، عن الحسين بن علي، وفي الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب فيه التعزير ٤٨، الحديث ٥، معلى بن محمد، عن الحسن بن علي، وهو الصحيح.
وروى عن ربعي، وروى عنه أحمد بن محمد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الطواف واستلام الأركان ١٢٣، الحديث ١١.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في نسخة من المرآة الحسن بن علي، وهو الصحيح الموافق للوافي، والوسائل.
وروى عن عبد الله بن وضاح، وروى عنه أبو عبد الله (الرازي).
التهذيب: الجزء ٨، باب الأيمان والأقسام، الحديث ١٠٨٤، والإستبصار: الجزء ٣، باب من له على غيره مال فيجحده ..، الحديث ١٧٥، إلا أن فيه: أبو عبد اللهالجاموراني، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن عبد الله بن وضاح، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٠٢، والكافي: الجزء ٧، كتاب القضايا والأحكام ٦، باب النوادر ١٩، الحديث ١٤.
وروى عن عبيس بن هشام، وروى عنه أبو علي الأشعري.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب الصلاة على النبي محمد(ص)، وأهل بيته(عليهم السلام) ٢٠، الحديث ٢٠.
كذا في الطبعتين الحديثتين بعد هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة عنبسة بن هشام، بدل عبيس بن هشام، والظاهر وقوع التحريف في الجميع والصحيح الحسن بن علي، عن عبيس بن هشام، والوجه في ذلك أن الراوي لكتاب عبيس بن هشام هو الحسن بن علي الكوفي، وقد روى عنه أبو علي الأشعري في عدة موارد، وأما عنبسة بن هشام فلا وجود له لا في الروايات ولا في كتب الرجال.
وروى عن علي بن الحكم.
التهذيب: الجزء ٥، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٥٩٧.
كذا في الوافي، والوسائل أيضا، ولكن في نسخة من الطبعة القديمة الحسن بن علي.
وروى عن المفضل بن صالح، وروى عنه أحمد بن عبدوس.
التهذيب: الجزء ١، باب الأحداث الموجبة للطهارة من الزيادات، الحديث ١٠٣٠.
كذا في هذه الطبعة ولكن في الطبعة القديمة الحسن بن علي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في الفرية، الحديث ٣٣٩.
و روى عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد العظيم بن عبد الله العلوي.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الزكاة ٥، باب من تحل له الزكاة فيمتنع من أخذها ٤٤، الحديث ٢.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة، والوافي أيضا، ولكن في الوسائل الحسن بن علي.