اخترنا لكم : حماد السمندري [السمندي]

حماد بن عبد العزيز السمندلي. ذكره البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام)، وقال: كان كوفيا كان متجره بسمندر الخزر. وقال الكشي (١٨٣) حماد السمندري. حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني محمد بن أحمد النهدي الكوفي، عن معاوية بن حكيم الدهني، عن شريف بن سابق التفليسي، عن حماد السمندري قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام) إني أدخل إلى بلاد الشرك وأن من عندنا يقولون: إن مت ثمة حشرت معهم. قال: فقال لي: يا حماد إذا كنت ثمة تذكر أمرنا وتدعو إليه؟ قال: قلت بلى. قال: فإذا كنت في هذه المدن، مدن الإسلام تذكر أمرنا وتدعو إليه؟ قال: قلت لا. قال: فقال لي:" إنك إن مت ثمة حشرت أمة وحدك ويسعى نورك بين يديك. "....

إبراهيم الخارقي

معجم رجال الحدیث 1 : 328
T T T
إبراهيم بن الحارثي.
إبراهيم بن زياد الحارثي.
قال الكشي (٢٩٤): «إبراهيم الخارقي: جعفر بن أحمد، عن نوح، عن إبراهيم الخارقي، قال: وصفت الأئمة لأبي عبد الله(عليه السلام)، فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأن عليا إمام، ثم الحسن، ثم الحسين، ثم علي بن الحسين، ثم محمد بن علي، ثم أنت، فقال: رحمك الله، ثم قال: اتقوا الله، عليكم بالورع، وصدق الحديث، وأداء الأمانة، وعفة البطن والفرج».
و يحتمل أن يكون هذا هو إبراهيم بن زياد الحارثي المتقدم، إلا أن في بعض النسخ (المخارقي).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن محبوب.
الكافي: الجزء ٢، الكتاب ١، باب قضاء حاجة المؤمن ٨٣، الحديث ٩، والتهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٧٠٧، والإستبصار: الجزء ٣، باب ما يجوز من شهادة النساء فيه وما لا يجوز، الحديث ٧٥، وتقدم الاختلاف في الرواية الأخيرة من التهذيبين مع الكافي في إبراهيم الحارثي.