اخترنا لكم : قيس

قال الكشي (٣٢): «حدثني محمد بن مسعود، قال: أخبرنا علي بن الحسن، قال: حدثني معمر بن خلاد، قال: قال أبو الحسن الرضا(عليه السلام) : إن رجلا من أصحاب علي(عليه السلام) يقال له قيس، كان يصلي، فلما صلى ركعة أقبل أسود سالخ فصار في موضع السجود، فلما نحى جبينه عن موضعه، تطوق الأسود في عنقه ثم انساب في قميصه، وإني أقبلت يوما من الفرع فحضرت الصلاة، فنزلت فصرت إلى ثمامة، فلما صليت ركعة أقبل أفعى نحوي، فأقبلت على صلاتي لم أخففها ولم ينقص منها شيء، فدنا مني ثم رجع إلى ثمامة، فلما فرغت من صلاتي ولم أخفف دعائي، دعوت بعض من معي فقلت: دونك الأفعى تحت الثمامة، ومن لم يخف إلا الله كفاه. قال أبو عمرو محمد بن عمر ا...

إبراهيم الخزاز أبو أيوب

معجم رجال الحدیث 1 : 328
T T T
إبراهيم بن عيسى أبو أيوب.
أبو أيوب الخزاز.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه يونس.
الكافي: الجزء ٣، الكتاب ٤، باب صلاة المغمى عليه ٦٥، الحديث ٣، والتهذيب: الجزء ٣، باب صلاة المضطر، الحديث ٩٢٤، والإستبصار: الجزء ١، باب صلاة المغمى عليه، الحديث ١٧٧١.
وروى عن عبد الحميد بن عواض، وروى عنه الحسين بن سعيد.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٣٤٥، والإستبصار: الجزء ١، باب كيفية التسليم، الحديث ١٣٠٣.
وروى عن عثمان النواء، وروى عنه محمد بن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث ١٤٤١، والإستبصار الجزء ١، باب كيفية غسل الميت، الحديث ٧٢٢.
وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه أحمد بن محمد.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ١٢٦٢.
أقول: هو إبراهيم بن عيسى أبو أيوب (المتقدم).