اخترنا لكم : علي بن عطية الحناط

الكوفي: تقدم عن النجاشي في ترجمة أخيه الحسن بن عطية الحناط توثيقه وروايته عن أبي عبد الله(عليه السلام) . قال الصدوق في المشيخة: «و ما كان فيه عن علي بن عطية فقد رويته عن أبي، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن عطية الأصم الحناط الكوفي» (انتهى). أقول: الروايات عن علي بن عطية كثيرة، والراوي عنه في الأكثر ابن أبيعمير، والمراد به من هو المعروف، وهو علي بن عطية الحناط، كما تدل عليه عبارة المشيخة، فإنه ذكر أولا: علي بن عطية بلا قيد، ثم ذكر في آخره أنه الأصم الحناط الكوفي. ويؤكد اشتهاره ومعروفيته، أنه مع كثرة رواياته، لم يرد ولا في رواية واحدة توصيفه بالحناط أو الكوفي. وكيف...

أبي بن قيس

معجم رجال الحدیث 1 : 333
T T T
من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٧) وذكره في ترجمة أخيه علقمة بن قيس (١١٥).
قال الكشي (٣٦): «روى يحيى الحماني، قال: حدثنا شريك، عن منصور، قال: قلت لإبراهيم أ شهد علقمة صفين؟ قال: نعم، وخضب سيفه دما، وقتل أخوه أبي بن قيس يوم صفين، قال: وكان لأبي بن قيس حصن من قصب ولفرسه، فإذا غزا هدمه وإذا رجع بناه، وكان علقمة فقيها في دينه، قارئا لكتاب الله، عالما بالفرائض، شهد صفين وأصيبت إحدى رجليه فعرج منها، وأما أخوه أبي فقد قتل بصفين، وكان الحارث جليلا فقيها، وكان أعور».