اخترنا لكم : زيد بن موسى

زيد النار. الكاظم(عليه السلام) تقدم في إبراهيم بن موسى، كلام المفيد في الإرشاد من أن لكل واحد من ولد أبي الحسن موسى(عليه السلام) فضلا ومنقبة مشهورة. روى عن آبائه، وروى عنه ابنه جعفر. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الإمامة (٨١)، الحديث ١٥. وروى الصدوق(قدس سره) عن محمد بن علي ماجيلويه ومحمد بن موسى بن المتوكل وأحمد بن زياد بن جعفر الهمداني- رضي الله عنهم-، قالوا: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، قال: حدثني ياسر أنه خرج زيد بن موسى أخو أبي الحسن(عليه السلام) بالمدينة، وأحرق وقتل وكان يسمى زيد النار، فبعث إليه المأمون فأسر وحمل إلى المأمون، فقال ال...

أحمد بن إسحاق

معجم رجال الحدیث 2 : 49
T T T
وقع بهذا العنوان، في إسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وستين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الثالث، وأبي محمد(عليه السلام)، وأبو هاشم الجعفري، وبكر بن محمد الأزدي، وسعدان بن مسلم، وسعدان عبد الرحمن، وياسر الخادم.
وروى عنه أبو علي الأشعري، وأحمد بن إدريس، وأحمد بن علي، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسين بن محمد الأشعري، وعبد الله بن عامر، وعلي بن سليمان الزراري، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن يحيى.
أقول: أحمد بن إسحاق في إسناد هذه الروايات مشترك بين الأشعري، والرازي الآتيين.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بإسناده، عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن أحمد بن إسحاق، عن أبي إبراهيم(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٧، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٩٢٥ والإستبصار: الجزء ٣ باب كراهية دخول الخصي على النساء، الحديث ٩٠٢.
ورواها محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن إسحاق.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب الخصيان ١٧١، الحديث ٢.
وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء ٣، باب النوادر، من كتاب النكاح، الحديث ١٤٣٤، وفيه: محمد بن إسحاق بن عمار، والوافي والوسائل أيضا كمافي الكافي.
وروى الشيخ بسنده، عن الحسين بن محمد، عن أحمد بن إسحاق، عن زكريا بن محمد.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٥٢٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: بكر بن محمد، بدل زكريا بن محمد، والظاهر هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب الطلاء ٢٨، الحديث ٨، والوافي والوسائل أيضا.
اختلاف النسخ
روى محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن إسحاق، عن بكر بن محمد.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب زيارة الإخوان ٧٧، الحديث ١٠.
كذا في هذه الطبعة، والطبعة الحديثة المعربة وغير المعربة.
ولكن في الطبعة القديمة ونسختي المرآة والوافي: الحسين بن محمد، عن أحمد بن إسحاق، بلا واسطة أحمد بن محمد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى الشيخ بإسناده، عن علي بن حاتم، عن سليمان الزراري، عن أحمد بن إسحاق، عن سعدان بن مسلم.
التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة العيدين، الحديث ٣١٤.
أقول: كذا في هذه الطبعة ولكن في الطبعة القديمة، ونسخة الوسائل والوافي: سليمان الرازي، بدل سليمان الزراري، ولا يبعد وقوع التحريف في جميع هذه النسخ، والصحيح علي بن سليمان الزراري، لتكرر رواية علي بن حاتم، عن علي بن سليمان الزراري، عن أحمد بن إسحاق في التهذيب، ويؤيد ذلك ما في: الانتخاب الجيد للشيخ حسن بن محمد الدمستاني البحراني فإن المذكور فيه علي بن حاتم، عن علي بن سليمان الرازي، والظاهر أن كلمة الرازي في كلامهتصحيف.