اخترنا لكم : سعيد بن جبير

أبو محمد مولى بني والبة، أصله الكوفة نزل مكة، تابعي، من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢). قال ابن شهرآشوب في الجزء الرابع من المناقب في فصل في أحواله (علي بن الحسين ع)، وتاريخه: ومن رجاله من التابعين: أبو محمد سعيد بنجبير مولى بني أسد نزيل مكة، وكان يسمى جهبذ العلماء، ويقرأ القرآن في ركعتين، قيل: وما على الأرض إلا وهو محتاج إلى علمه. وقال الكشي في ترجمة سعيد بن المسيب (٥٤): «قال الفضل بن شاذان: ولم يكن في زمن علي بن الحسين(عليه السلام) في أول أمره إلا خمسة أنفس: سعيد بن جبير، سعيد بن المسيب، محمد بن جبير بن مطعم، يحيى ابن أم الطويل أبو خالد الكابلي ..». وقال في ترجمته (٥٥) سعيد ...

أحمد بن إسحاق الأبهري

معجم رجال الحدیث 2 : 49
T T T
أحمد بن إسحاق الأشعري.
روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه: علي بن مهزيار.
التهذيب: الجزء ٧، باب المزارعة، الحديث ٩١٣.
وروى عن مضمرة وروى عنه: علي بن مهزيار.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس، الحديث ٨٠٥، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في جلود الثعالب والأرانب، الحديث ١٤٥٢.
أقول: كذا في نسخ التهذيب، ويحتمل أن يكون الأبهري تصحيف الأشعري، وإلا فهو شخص آخر في هذه الطبقة، وهو مجهول الحال.