اخترنا لكم : كرام

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي بصير، وأبي الصامت، وابن أبي يعفور، وابن مسكان، وعبد الله بن طلحة، ومحمد بن مسلم. وروى عنه ابن أبي عمير، وابن فضال، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وجعفر بن سماعة، وجعفر بن محمد، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الملك، وعبد الله بن عبد الرحمن الأصم، وعبيس، وعبيس بن هشام، وعلي بن خالد العاقولي، والوشاء. &اختلاف الكتب& روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي عمير، عن كرام، عن أبي عبد الله(عليه السلام) . التهذيب: الجزء ٤، باب المسافر والمريض في الصيام، الحديث ٦٨٣، والإستبصار: الجزء ٢، باب صوم الن...

خلف بن عيسى

معجم رجال الحدیث 8 : 73
T T T
قال النجاشي: «خلف بن عيسى، له كتاب، يرويه عن سليمان بن جعفر الجعفري، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الخمري الكوفي، قال: حدثنا الحسين بن أحمد بن المغيرة، قال: أخبرني أبو القاسم تميم بن عيسى الحميري، قال: أخبرني مهدي بن عتيق، قال: أخبرني خلف بن عيسى بكتابه».
وقال الشيخ (٢٧٥): «خلف بن عيسى، له كتاب عن سليمان بن جعفر رواه مهدي بن عتيق».
وطريقه إليه ضعيف بالإرسال.
ثم إن ما ذكره النجاشي من رواية خلف بن عيسى كتابه عن سليمان بن جعفر الجعفري، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ينافيه ما ذكره في ترجمة سليمان بن جعفر الجعفري من أنه روى عن الرضا(عليه السلام)، وروى أبوه عن أبي الحسن(عليه السلام) وأبي عبد الله(عليه السلام) فمن المطمأن به: سقوط كلمة (عن أبيه) بين كلمة (الجعفري) وكلمة (عن أبي عبد الله ع) في نسخة النجاشي.
ومما يؤكد ذلك: أنه ليس في الروايات، رواية سليمان بن جعفر الجعفري، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
نعم في الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب الوصية وما أمر بها ١، الحديث ١، رواية سليمان بن جعفر عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
وكذلك في التهذيب: الجزء ٩، باب الوصية ووجوبها، الحديث ٧١١.
إلا أن هذه الرواية بعينها رواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب رسم الوصية، الحديث ٤٨٢، وقال: عن سليمان بن جعفر وليس بالجعفري، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
ومن هنا ظهر ما فيما رواه محمد بن يعقوب بسنده، عن عيسى بن عبد الله، عن سليمان بن جعفر، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب النوادر ١١، الحديث ٤.
فإنه يحتمل أن يكون سليمان بن جعفر في سند هذه الرواية هو غير الجعفري أيضا، والله العالم.
روى عن أبي عبيد المدائني، وروى عنه عمرو بن سعيد.
الروضة: الحديث ٣٤٥.