اخترنا لكم : الصباح بن سيابة

الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٠). وعده البرقي، في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «صباح بن سيابة أخو عبد الرحمن، كوفي». و طريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن- رضي الله عنه-، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير البجلي، عن حماد بن عثمان، عن الصباح بن سيابة أخي عبد الرحمن بن سيابة الكوفي. والطريق صحيح. بقي الكلام في وثاقة الرجل، قال الوحيد في التعليقة: «للصدوق طريق إليه، وعده خالي من الممدوحين لذلك، ويروي عنه جعفر بن بشير، بواسطة حماد بن عثمان، وفيه إيماء إلى ثقته!. وفي الكافي: الجزء ٣، كتاب الإيمان والكفر ١، باب درجات الإيمان باب ...

خليل العبدي

معجم رجال الحدیث 8 : 80
T T T
قال النجاشي: «خليل العبدي: كوفي، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ثقة له كتاب يرويه جماعة، منهم: عبيس بن هشام، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر بن سفيان، قال: حميد بن زياد، قال: حدثنا أحمد بن الحسن البصري، عن عبيس بن هشام عنه بكتابه».
وقال الشيخ (٢٧٧): «خليل العبدي له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن همام، عن القاسم بن إسماعيل، عن عبيس بن هشام، عنخليل العبدي».
أقول: تقدم في ترجمة خالد بن السري العبدي: أن في بعض نسخ الرجال: خليل بن السري العبدي.
وكيف كان فطريق الشيخ إليه ضعيف من جهة القاسم بن إسماعيل.
روى عن زياد بن عيسى عن علي بن حنظلة، وروى عنه محمد بن زياد.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ٩٩٥.
وهذه الرواية رواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن زياد، عن علي بن حنظلة بلا واسطة.
التهذيب: الجزء ٢، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث ٦٤، والإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩٠٠، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة.