اخترنا لكم : محمد بن مسلم

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ألفين ومائتين وستة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وأحدهما(عليهما السلام)، وعن أبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي الصباح، وحمران، وزرارة، وكامل، ومحمد بن مسعود الطائي. وروى عنه: أبو أيوب، وأبو أيوب الخزاز، وأبو جعفر الصائغ، وأبو جميلة، وأبو الصباح بن عبد الحميد، وأبو المغراء، وابن أبي عمير، وابن أبي ليلى، وابن أذينة، وابن بكير، وابن رئاب، وابن مسكان، وأبان، وأبان الأحمر، وأبان بن عثمان، وإبراهيم، وإبراهيم بن عثمان الخزاز أبو أيوب، وإبراهيم بن عمر، وإبراهيم بن ميمون، وإبراهيم الحذاء، وإبراهيم الخزاز،...

داود بن النعمان

معجم رجال الحدیث 8 : 136
T T T
قال النجاشي: «داود بن النعمان: مولى بني هاشم، أخو علي بن النعمان وداود الأكبر، وروى عن أبي الحسن موسى(عليه السلام)، وقيل: أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب».
داود بن النعمان الأنباري: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٣).
وذكره من دون توصيف بالأنباري في أصحاب الرضا(عليه السلام) (٣).
وقال الكشي (٥١١): «داود بن النعمان قال حمدويه، عن أشياخه: قالوا: داود بن النعمان خير، فاضل، وهو عم الحسن بن علي بن النعمان، وكان علي بن النعمان أوصى بكتبه لمحمد بن إسماعيل بن بزيع».
أقول: لا ينبغي الشك في وثاقة الرجل لما ذكره الكشي، وقد يستدل بما ذكره النجاشي في ترجمة علي بن النعمان من أن أخاه داود أعلى منه وابنه الحسن بن علي وابنه أحمد، رويا الحديث وكان ثقة وجها ثبتا صحيحا واضح الطريقة، بتقريب أن علي بن النعمان ثقة وداود أعلى منه فهو أيضا يكون ثقة.
ولكن يرده أن الظاهر من كلام النجاشي أن داود كان أعلى طبقة من علي أخيه لأنه كان أكبر منه، لا أنه أعلى منه رتبة، فلا دلالة فيه على التوثيق.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة وعشرين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وعن أبي أيوب، وأبي أيوب الخزاز، وأبي حمزة، وأبي عبيدة، وإبراهيم بن عثمان، وإسحاق بن عمار، وعبد الله بن سيابة، والفضيل مولى أبي عبد الله(عليه السلام)، ومنصور بن حازم.
وروى عنه ابن أبي عمير، وابن ناجية، وعلي بن أسباط، وعلي بن الحكم، وعلي أخوه، ويونس بن عبد الرحمن.