اخترنا لكم : عبد الله بن عاصم

روى عنه أبان الأحمر، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام) . وقد ذكر المحقق الحلي في بحث وجدان الماء بعد دخول المتيمم في الصلاة وجوها في تقديم رواية محمد بن حمران على رواية عبد الله بن عاصم، منها: أنمحمد بن حمران أشهر في العدالة والعلم من عبد الله بن عاصم، والأعدل مقدم، وظاهر هذا الكلام حكمه بعدالة عبد الله بن عاصم أيضا، إلا أنه قد عرفت فيما تقدم: أنه لا اعتداد بتوثيقات المتأخرين فإنها مبنية على الحدس. &طبقته في الحديث& روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب الوقت الذي يوجب التيمم ٤١، الحديث ٥، والتهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكا...

أحمد بن بشير البرقي [الرقي

معجم رجال الحدیث 2 : 62
T T T
أحمد بن بشير.
روى عنه أحمد بن محمد بن يحيى، ضعيف، ذكره الشيخ منضما إلى أحمد بن الحسين بن سعيد، عن ابن بابويه، في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٥٥).
أقول: ضعفه محمد بن الحسن بن الوليد، حيث استثنى من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن أحمد بن بشر [الرقي]، وتبعه على ذلك أبو جعفر ابن بابويه [الصدوق]، وأبو العباس بن نوح.
ذكره النجاشي، والشيخ في ترجمة محمد بن يحيى (٦٢٣).
ثم إن الظاهر وقوع التقديم والتأخير في عبارة الرجال، فإن الراوي عن أحمد بن بشير، محمد بن أحمد بن يحيى، لا أحمد بن محمد بن يحيى، فإن طبقة أحمد بن محمد بن يحيى متأخرة عن طبقة أحمد بن بشير، فلا يمكن روايته عنه.
وتقدمت رواياته في أحمد بن بشر، وأحمد بن بشر البرقي، وأحمد بن بشير.