اخترنا لكم : محمد بن أبي زينب

مقلاص أبو الخطاب الأسدي: مولى، كوفي، وكان يبيع الأبراد، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام) . و قال الشيخ في رجاله، في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٤٥): «محمد بن مقلاص الأسدي الكوفي أبو الخطاب: ملعون، غال، ويكنى مقلاص أبا زينب البزاز البراد». وقال ابن الغضائري: «محمد بن أبي زينب أبو الخطاب الأجذع الزراد، مولى بني أسد: لعنه الله تعالى، أمره شهير، وأرى ترك ما يقول أصحابنا، حدثنا أبو الخطاب في حال استقامته». وقال الشيخ في كتاب العدة في جملة كلامه، في (فصل في ذكر القرائن التي تدل على صحة أخبار الآحاد): «عملت الطائفة بما رواه أبو الخطاب محمد بن أبي زينب في حال استقامته، وتركوا ما رواه في ح...

زياد الواسطي

معجم رجال الحدیث 8 : 341
T T T
زياد بن سابور.
روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه صفوان بن يحيى.
التهذيب:الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم وتعدية الشروط، الحديث ١٣١٧.
أقول: هو زياد بن سابور المتقدم، وتقدم عن الكافي بعنوان زياد أبي الحسن الواسطي.