اخترنا لكم : عبد الله بن عطاء

قال النجاشي: «عبد الله بن عطاء كوفي، قليل الحديث، له كتاب. أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا محمد بن موسى، عن عبد الله بن عطاء بكتابه». وقال الشيخ (٤٥٣): «عبد الله بن عطاء له كتاب، أخبرنا جماعة، عن أبيالمفضل، عن حميد، عن محمد بن موسى خوراء، عنه». أقول: لم يتعرض له الشيخ في الرجال! ولم يظهر وجهه وإنما تعرض لعبد الله بن عطاء المكي الذي هو من أصحاب السجاد(عليه السلام) والباقر(عليه السلام) والصادق(عليه السلام)، ولا يمكن اتحادهما لاختلافهما في البلد والطبقة. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

أحمد بن الحسن بن عبد الملك

معجم رجال الحدیث 2 : 83
T T T
أحمد بن الحسين بن عبد الملك.
أحمد بن الحسين بن عبد الكريم الأودي.
الأودي: روى عنه ابن الزبير، وروى عن الحسن بن محبوب.
رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨٩).
أقول: الموجود في نسخة الرجال التي كانت عند ابن داود، والعلامة، والمولى الشيخ عناية الله القهبائي: «أحمد بن الحسين بن عبد الملك» وعليه تكون النسخة المطبوعة مغلوطة.
والصحيح: أحمد بن الحسين، وذلك: فإن المذكور في طريق الشيخ إلى كتب الحسن بن محبوب في المشيخة هو: «أحمد بن الحسين بن عبد الملك، عن الحسن بن محبوب» وكذلك في الفهرست.
فإن المذكور في بعض نسخه وإن كان «الحسين بن عبد الملك» إلا أن من الظاهر سقوط كلمة «أحمد بن» من القلم، للتصريح بهفي المشيخة، مضافا إلى وجودها في نسخة المولى الشيخ عناية الله القهبائي.
إذن يكون الرجل من الثقات، على ما يأتي، وإلا فهو مجهول.
ثم إن الميرزا ذكر في ترجمة الرجل: أحمد بن الحسن بن عبد الله بن عبد الملك- ونقله عن رجال الشيخ- وهو اشتباه جزما، فإن المذكور في الرجال ليس فيه كلمة «عبد الله» ويؤيد ذلك عدم وجودها في النقد والوسيط.