اخترنا لكم : حمزة بن بزيع

من أصحاب الرضا(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٦). قال الشيخ في كتاب الغيبة في بيان السبب الباعث لقوم على القول بالوقف: «فروى الثقات أن أول من أظهر هذا الاعتقاد علي بن أبي حمزة البطائني، وزياد بن مروان القندي، وعثمان بن عيسى الرواسي، طمعوا في الدنيا ومالوا إلىحطامها واستمالوا قوما فبذلوا لهم شيئا مما اختانوه من الأموال نحو حمزة بن بزيع، وابن مكاري، وكرام الخثعمي وأمثالهم». (انتهى). ثم ذكر عدة روايات في ذلك. منها: ما رواه عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن صفوان بن يحيى، عن إبراهيم بن يحيى بن أبي البلاد، قال: قال الرضا(عليه السلام) : ما فعل الشقي حمزة بن بز...

سعيد بن جمهان

معجم رجال الحدیث 9 : 119
T T T
سعيد بن علاقة.
الكناني: مولى أم هاني، من رجال السجاد(عليه السلام)، من أصحابه، ذكره ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء ٤، في فصل في أحواله (علي بن الحسين ع)، وتاريخه.
وكنية سعيد هذا أبو فاختة، كما تقدم في ترجمة الحسين بن ثوير بن أبي فاختة.
ثم إن في بعض نسخ النجاشي في ترجمة الحسين بن ثوير: سعيد بن حمران بدل سعيد بن جمهان، وعلى كل حال فقد عد البرقي أبا فاختة مولى بني هام من خواص أصحاب أمير المؤمنين(عليه السلام) من مضر، ويأتي اتحاده مع سعيد بن علاقة إن شاء الله تعالى.