اخترنا لكم : محمد بن عمار بن خزيمة

ابن ثابت، قال: ما زال جدي بسلاحه يوم الجمل وصفين، حتى قتل عمار، فلما قتل عمار سل سيفه، (الحديث). تقدم في ترجمة خزيمة بن ثابت.

سعيد بن محمد

معجم رجال الحدیث 9 : 136
T T T
روى عن بكر بن سهل، وروى عنه علي بن إبراهيم.
تفسير القمي: سورةص في تفسير قوله تعالى: (ما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ).
كذا في الطبعة الحديثة، وأما في الطبعة القديمة: سعد بن محمد.
وعلى كل حال فلا فائدة في ذكره في المقام، لأن هذا السند لا ينتهي إلى أحد المعصومين(عليهم السلام)، فلا يشمله التوثيق العام الذي ذكره علي بن إبراهيم في أول تفسيره.