اخترنا لكم : إبراهيم بن صالح الأنماطي الأسدي

إبراهيم بن صالح. قال النجاشي: «إبراهيم بن صالح الأنماطي الأسدي ثقة، روى عن أبي الحسن(عليه السلام) ووقف، له كتاب يرويه عدة، أخبرنا محمد قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد، قال: حدثني إبراهيم بن صالح وذكره». أقول: هذا هو إبراهيم بن صالح المتقدم، الذي ذكره الشيخ في الفهرست، وعده في رجاله من أصحاب الرضا(عليه السلام)، وهو غير الأنماطي الأول. والذي يدل على التعدد: أن المستفاد من كلام الشيخ هو أن إبراهيم بن صالح الأنماطي كان له كتب قد انقرضت، ولم يبق منها إلا كتاب واحد، وهو كتاب الغيبة، وأما إبراهيم بن صالح فقد كان له كتاب، وكذلك يستفاده من كلام النجاشي، غير أن النجاشي زاد: أن...

أحمد بن الحسين بن عبد الملك

معجم رجال الحدیث 2 : 105
T T T
أحمد بن الحسين بن عبد الكريم الأودي.
قال النجاشي: «أحمد بن الحسين بن عبد الملك، أبو جعفر الأزدي[الأودي: كوفي، ثقة، مرجوع إليه، ما يعرف له مصنف، غير أنه جمع كتاب المشيخة، وبوبه على أسماء الشيوخ».
وقال الشيخ (٧١): «أحمد بن الحسين بن عبد الملك، أبو جعفر الأزدي [الأودي: كوفي، ثقة، مرجوع إليه، بوب كتاب المشيخة بعد أن كان منثورا، وجعله على أسماء الرجال، ولم يعرف له شيء ينسب إليه غيره، سمعنا هذه النسخة من أحمد بن عبدون، قال: سمعتها من علي بن محمد بن الزبير، عن أحمد بن الحسين بن عبد الملك».
وعده الشيخ في رجاله، معنونا له بأحمد بن الحسن في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨٩)، قائلا: «أحمد بن الحسن بن عبد الملك الأودي، روى عنه ابن الزبير، وروى عن الحسن بن محبوب» ولكنه في المشيخة ذكر في طريقه إلى الحسن بن محبوب: «أحمد بن الحسين».
وكيف كان، فطريقه إليه ضعيف، بعلي بن محمد بن الزبير.
روى الشيخ بإسناده، عن أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ، وأبي الحسن علي بن محمد بن الزبير، عن أحمد بن الحسين بن عبد الملك الأودي، عن الحسن بن محبوب.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث ٤٨٢.
وروى بسنده عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن أحمد بن الحسين بن عبد الملك، عن ذبيان بن حكيم.
التهذيب: الجزء ٦، باب زيارته [أمير المؤمنين](عليه السلام)، الحديث ٥٣.