اخترنا لكم : أحمد بن محمد بن خالد البرقي

أحمد بن أبي عبد الله. أحمد بن أبي عبد الله البرقي. ابن البرقي. البرقي. قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي أبو جعفر، أصله كوفي، وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر، بعد قتل زيد(عليه السلام)، وكان خالد صغير السن فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى برقرود، وكان ثقة في نفسه، يروي عن الضعفاء، واعتمد المراسيل، وصنف كتبا، منها: المحاسن، وغيرها، وقد زيد في المحاسن، ونقص، كتاب التبليغ والرسالة، كتاب التراحم والتعاطف، كتاب التبصرة، كتاب الرفاهية، كتاب الزي، كتاب الزينة، كتاب المرافق، كتاب المراشد، كتاب الصيانة، كتاب النجابة، كتاب الفراسة، كتاب الحقائق، كتاب الإخوان،...

سلار بن عبد العزيز

معجم رجال الحدیث 9 : 178
T T T
الديلمي: تقدم في سالار.
قال ابن شهرآشوب في الكنى من معالم العلماء (٩٢٣): «أبو يعلى سلار بن عبد العزيز الديلمي، قرأ علي المرتضى (رضي الله عنه)، له المراسم العلوية في الأحكام النبوية، المقنع في المذهب، التقريب في أصول الفقه، الرد على أبي الحسين البصري في نقض الشافي، التذكرة في حقيقة الجوهر والعرض، وغير ذلك».
وقال العلامة في الخلاصة القسم الأول من الباب ١٠، من فصل السين: «سلار بن عبد العزيز الديلمي أبو يعلى ((قدس الله روحه) ) شيخنا المقدم في الفقه والأدب وغيرهما، كان ثقة وجها، له المقنع في المذهب، والتقريب في أصول الفقه، والمراسم في الفقه، والرد على أبي الحسين البصري في نقض الشافي، والتذكرة في حقيقة الجوهر، قرأ على المفيد ((رحمه الله) )، وعلى السيد المرتضى ((رحمه الله) )».
وقال ابن داود (٧٠٠) من القسم الأول: «سلار بن عبد العزيز الديلمي أبو يعلى فقيه جليل معظم مصنف، من تلامذة المفيد والسيد المرتضى، من تصانيفه كتاب الأبواب والفصول في الفقه، وله الرسالة التي سماها المراسم، وغير ذلك ((قدس الله روحه) )».
وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٣٥٧): «الشيخ الجليل أبو يعلى سلار بن عبد العزيز الديلمي، ثقة جليل القدر، عظيم الشأن، فقيه، يروي عنه الشيخ أبو علي الطوسي، له كتب منها: الرسالة وغيره مما يأتي، وقد تقدم بعنوان سالار والأشهر ما هنا».