اخترنا لكم : محمد معصوم بن محمد مهدي

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٨٥): «السيد ميرزا محمد معصوم بن ميرزا محمد مهدي بن ميرزا حبيب الله الموسوي العاملي الكركي، كان فاضلا، عالما، محققا، جليل القدر، شيخ الإسلام في أصفهان، توفي سنة (١٠٩٥)». أقول: وقال المحدث النوري: إن صاحب رياض العلماء اعترض عليه، واستنكر عده جماعة أخرى من أجلة العلماء، وقال: إن هذا يوشك الوهن في سائر من أوردها. المستدرك: الجزء (٣)، الفائدة الثانية من الخاتمة في شرح حال الكتب ومؤلفها، عند بيان حال كتاب الفقه الرضوي.

إبراهيم الأحمري

معجم رجال الحدیث 1 : 163
T T T
من أصحاب الصادق(عليه السلام) .
ذكره البرقي، وعده الشيخ- مع توصيفه بالكوفي- من أصحاب الصادق(عليه السلام) .
واحتمل الميرزا أن يكون هذا إبراهيم بن عبد الله الأحمري الآتي، إلا أنه بعيد، فإن الشيخ في رجاله ذكر أولا إبراهيم بن عبد الله الأحمري كوفي (٥١)، ثم ذكر إبراهيم الأحمري الكوفي (٧٤) فالظاهر تعددهما.
وكيف كان، فقد روى إبراهيم الأحمري، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن بكير.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ١٥٣٥، والإستبصار: الجزء ١، باب الإنسان يصلي محلول الإزار، الحديث ١٤٩٦.