اخترنا لكم : محمد بن أبي عبد الله الأسدي

محمد بن جعفر الأسدي. تكرر في الكافي رواية محمد بن يعقوب، عن محمد بن أبي عبد الله، وروايته عن محمد بن إسماعيل. كما تكرر روايته عن محمد بن جعفر، ورواية محمد بن جعفر، عن محمد بن إسماعيل، وقد وصف الكليني في بعض هذه الموارد محمد بن جعفر بالأسدي، ومحمد بن إسماعيل بالبرمكي الرازي. الكافي: الجزء ١، باب حدوث العالم ١، الحديث ٣. كما وصف محمد بن إسماعيل الذي يروي عنه محمد بن أبي عبد الله بالبرمكي في بعض الموارد. الكافي: الجزء ١، باب الحركة والانتقال ١٩، الحديث ١. ويظهر من ذلك بوضوح: أن محمد بن أبي عبد الله الذي هو شيخ الكليني، متحد مع محمد بن جعفر الأسدي الثقة الآتي، فيكون ثقة. روى محمد بن ...

أحمد بن داود

معجم رجال الحدیث 2 : 119
T T T
أحمد بن داود بن علي القمي.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ عشرين موردا: فقد روى عن أحمد بن جعفر المؤدب، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسين أبي الحسن، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر المؤدب، ومحمد بن السندي، ومحمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، ومحمد بن عبد الله الحميري، ومحمد بن قولويه.
وروى عنه في جميع هذه الموارد ابنه محمد.
ثم إن الشيخ روى بطريقه، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه، عن أحمد بن داود، عن أحمد بن جعفر المؤدب.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٦١.
كذا في الطبعة الحديثة، والقديمة، والوسائل، والوافي.
ولا شك في زيادة كلمة: «عن» بعد كلمة: «أبيه» فإن أحمد بن داود، هو والد محمد، ويدل على ما ذكرناه سند الحديث ١٦٤ من الباب المذكور فإن فيه: «محمد، عن أبيه أحمد بن داود».
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه عن أبي الحسن علي بن الحسين [الحسن، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث ٨١٠.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الصحيح: أبا الحسن علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، كما يأتي في علي بن الحسين أبي الحسن، ومن ذلك يظهر الكلام في السند المذكور تحت رقم ٨١٧ من الجزء المتقدم، فإن الصحيح: عن محمد بن يحيى، بدل ومحمد بن يحيى كما تقدم.
أقول: أحمد بن داود هذا هو أحمد بن داود بن علي القمي الآتي.