اخترنا لكم : جعفر بن حمدان

الهمداني: روى محمد بن محمد الخزاعي- رضي الله عنه-، قال: «حدثناأبو علي الأسدي، عن أبيه، (عن) محمد بن أبي عبد الله الكوفي أنه ممن رأى الحجة عجل الله فرجه». ذكره الصدوق في كمال الدين: الباب ٤٧، الحديث ١٧. أقول: إن أكثر رجال السند لم يرد فيهم توثيق ولا مدح، وإنهم مجاهيل. و روى إبراهيم بن مهزيار، عن رسول الحجة عجل الله فرجه، أنه لما أخبر بموت جعفر بن حمدان الحضيني. قال: «(رحمه الله)، ما كان أطول ليله، وأجزل نيله». ذكره الصدوق في الباب المتقدم، الحديث ٢٠. و هذه الرواية ذكرنا جزءا منها في ترجمة إبراهيم بن مهزيار، وقلنا إنها موضوعة جزما، فراجع.

سنان بن عبد الرحمن

معجم رجال الحدیث 9 : 327
T T T
مولى بني هاشم الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ(١٨٠).
قال العلامة في الخلاصة: قال السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي في سنان بن عبد الرحمن: روى عن علي بن الحسن، عن علي بن أسباط، عن محمد بن إسحاق بن عمار، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام) : أن سنان بن عبد الرحمن من أهل قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى).
ذكره في ترجمة (سنان أبي عبد الله)، القسم الأول (٢) من الباب (١٠) من حرف السين، وقال: ويحتمل أن يكون هذا الرجل هو الذي ذكره الكشي، وأن يكون غيره (انتهى).
أقول: الذي ذكره الكشي هو والد عبد الله بن سنان على ما صرح به، وهو سنان بن طريف أو سنان بن سنان، على ما عرفت فلا يمكن اتحاده مع سنان بن عبد الرحمن.
وأما ما ذكره العقيقي فهو قابل الانطباق على كل من أخي مقرن ومولى بني هاشم، فلا يمكن الحكم بحسن واحد منهما، على أن الرواية مرسلة، وعلي بن أحمد العقيقي لم تثبت وثاقته.