اخترنا لكم : حفص بن ميمون

الحماني الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٨٣). وقال الكشي (١٨٧): «حفص بن ميمون: حمدويه بن نصير، قال: حدثنا أيوب بن نوح، عن حنان بن سدير، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، قال: إني لأنفس على الأجساد أصيبت معه- يعني أبا الخطاب- النار. ثم ذكر ابن الأشيم فقال: كان يأتيني فيدخل علي هو وصاحبه وحفص بن ميمون، ويسألوني فأخبرهم بالحق، ثم يخرجون من عندي إلى أبي الخطاب، فيخبرهم بخلاف قولي، فيأخذون بقوله، ويذرون قولي». أقول: وسند الرواية قوي.

أحمد بن داود بن علي القمي

معجم رجال الحدیث 2 : 122
T T T
أحمد بن داود.
أحمد بن داود القمي.
قال النجاشي: «أحمد بن داود بن علي القمي، أخو شيخنا الفقيه القمي: كان ثقة، ثقة، كثير الحديث، صحب أبا الحسن علي بن الحسين بن بابويه، وله كتاب نوادر».
وقال الشيخ (٨٧): «أحمد بن داود بن علي، أبو الحسين القمي: كان ثقة، كثير الحديث، وصحب علي بن الحسين بن بابويه، وله كتاب النوادر، كثير الفوائد.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن داود،عن أبيه».
وطريق الشيخ إليه واحد في المشيخة والفهرست، وهو صحيح وقد أغفل الأردبيلي- (رحمه الله) - بيان طريقه إليه في الفهرست.