اخترنا لكم : إسماعيل بن جعفر

إسماعيل بن جعفر بن محمد. إسماعيل بن أبي عبد الله. روى مرسلا عن رسول الله(ص)، وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: الجزء ٧، كتاب الشهادات ٥، باب شهادة الصبيان ١١، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٦٤٤. وروى قضاء داود(عليه السلام) مرسلا، وروى عنه داود بن فرقد. الكافي: الجزء ٧، كتاب القضاء والأحكام ٦، باب النوادر ١٩، الحديث ٢١، والتهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٧٩٧. أقول: الظاهر أنه إسماعيل بن جعفر بن محمد الآتي، وتقدمت له رواية بعنوان إسماعيل أبي عبد الله أيضا.

أحمد بن سابق

معجم رجال الحدیث 2 : 131
T T T
قال الكشي (٤٢٦):«نصر بن صباح، قال: حدثني أبو يعقوب إسحاق بن محمد البصري، عن محمد بن عبد الله بن مهران، قال: حدثني سليمان بن جعفر الجعفري، قال: كتب أبو الحسن الرضا(عليه السلام) إلى يحيى بن أبي عمران وأصحابه، قال: وقرأ يحيى بن أبي عمران الكتاب، فإذا فيه: عافانا الله وإياكم.
انظروا أحمد بن سابق- لعنه الله- الأعثم الأشج، واحذروه،قال أبو جعفر: ولم يكن أصحابنا يعرفون أنه أشج أو به شجة، حتى كشف رأسه، فإذا به شجة، قال أبو جعفر محمد بن عبد الله: وكان أحمد قبل ذلك يظهر القول بهذه المقالة، قال: فما مضت الأيام حتى شرب الخمر، ودخل في البلايا».
أقول: هذه الرواية ضعيفة السند جدا.
قال الوحيد البهبهاني- (رحمه الله) - في التعليقة: «في وجيزة خالي: أنه ثقة،و لعله اشتباه من النساخ».
أقول: الموجود في النسخة المطبوعة من الوجيزة: أنه ضعيف، ويؤيد ذلك: أنه لم يرو فيه- ولا أقل- ما يشعر بالمدح، بل ظاهر الكشي ارتضاؤه بما رواه نصر.