اخترنا لكم : محمد بن أبي جمهور

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٤٩): «الشيخ محمد بن أبي جمهور الأحسائي: كان عالما، فاضلا، راوية، له كتب، منها: كتاب غوالي اللآلي، كتاب الأحاديث الفقهية على مذهب الإمامية، كتاب معين المعين، شرح الباب الحادي عشر، كتاب زاد المسافرين في أصول الدين. وله مناظرات مع المخالفين، كمناظرة الهروي، وغيرها، ورسالة في العمل بأخبار أصحابنا وغير ذلك، ويأتي: ابن علي بن إبراهيم بن أبي جمهور، وهو الأصح».

عامر بن النباح

معجم رجال الحدیث 10 : 219
T T T
كان مؤذن علي(عليه السلام)، قال في القاموس: «النباح ككتان، والد عامر، مؤذن علي(عليه السلام) كرم الله وجهه».
(انتهى).
وفي الفقيه: الجزء ١، باب الأذان والإقامة ذيل الحديث ٨٩٠، وكان ابن النباح يقول في أذانه: حي على خير العمل- حي على خير العمل- فإذا رآه علي(عليه السلام)، قال: مرحبا بالقائلين عدلا، وبالصلاة مرحبا وأهلا.