اخترنا لكم : محمد تقي بن المقصود علي

قال الأردبيلي في جامعه: «محمد تقي بن المقصود علي الملقب بالمجلسي، وحيد عصره، فريد دهره، أمره في الجلالة والثقة والأمانة وعلو القدر وعظم الشأن وسمو الرتبة والتبحر في العلوم أشهر من أن يذكر، وفوق ما يحوم حوله العبارة، أورع أهل زمانه وأزهدهم، وأتقاهم وأعبدهم، بلغ فيضه دينا ودنيا بأكثر أهل زمانه من العوام والخواص، ونشر أخبار الأئمة(عليهم السلام) بأصفهان، جزاه الله تعالى خير جزاء المحسنين، وله تأليفات، منها شرح عربيعلى من لا يحضره الفقيه، وشرح فارسي عليه أيضا، وكتاب حديقة المتقين، وشرح على بعض كتاب تهذيب الأحكام، ورسالة في أفعال الحج، ورسالة الرضاع، أخبرنا بها ابنه الإمام الأجل محمد باقر عنه، توفي ...

إبراهيم الأعجمي

معجم رجال الحدیث 1 : 165
T T T
إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق.
(العجمي): قال الشيخ (١٦): «إبراهيم الأعجمي من أهل نهاوند، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل الشيباني، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن إبراهيم الأعجمي»، وعده في رجاله (٧٨) فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) .
وطريقه إليه ضعيف، بأبي المفضل الشيباني، وبابن بطة.
ولعله إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري النهاوندي الآتي.