اخترنا لكم : أبو عثمان الأحول

قال النجاشي: «أبو عثمان الأحول الحسين، عن ابن حمزة، عن ابن بطة، عن البرقي، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان، عن أبي عثمان، بكتابه». وقال الشيخ (٨٦٢): «أبو عثمان الأحول له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى، عنه. وأراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى. والطريق ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. أقول: المظنون قويا اتحاده مع معلى بن عثمان أبي عثمان الأحول الذي تقدمت ترجمته عن النجاشي والشيخ.

عبد الحميد بن أبي العلاء

معجم رجال الحدیث 10 : 294
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب ترك دعاء الناس ٩٤، الحديث ٦، والتهذيب: الجزء ٤، باب حكم العلاج للصائم، الحديث ٧٦٧، والإستبصار: الجزء ٢، باب حكم الكحل للصائم، الحديث ٢٨٠.
وروى عنه هشام بن سالم.
الروضة: الحديث ٣٩٩.
وروى هو أو غيره مرفوعا عن الحسن بن علي(عليه السلام)، وروى عنهابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارات، الحديث ٦٥، والإستبصار: الجزء ١، باب استقبال القبلة، الحديث ١٣١.
ورواها بعينها بسنده، عن يعقوب بن يزيد، عن عبد الحميد بن أبي العلاء، بلا واسطة ابن أبي عمير.
التهذيب: الباب المزبور، الحديث ٨٨، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة.
أقول: عبد الحميد بن أبي العلاء هذا متحد مع أحد الآتيين.