اخترنا لكم : يوسف بن جعفر

قال الكشي (٢٩٧): يوسف بن جعفر بن أحمد بن الحسين: «عن داود، عن يوسف، قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام) : أصف لك ديني الذي أدين الله به، فإن أكن على حق فثبتني، وإن أكن على غير الحق فردني إلى الحق، قال: هات، قال: قلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا(عليه السلام) عبده ورسوله، وأن عليا(عليه السلام) كان إمامي، وأن الحسن(عليه السلام) كان إمامي، وأن الحسين(عليه السلام) كان إمامي، وأن علي بن الحسين(عليه السلام) كان إمامي، وأن محمد بن علي(عليه السلام) كان إمامي، وأنت جعلت فداك على منهاج آبائك، فقال عند ذلك مرارا: رحمك الله، ثم قال: هذا دين الله ودين ملائكته، وديني ودين آبائي الذي لا...

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين

معجم رجال الحدیث 2 : 145
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق: كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكون إلى روايته، لا نعرف له إلا كتابا واحدا في طرق من روى رد الشمس، وما يتحقق بأمرنا، مع اختلاطه بالعامة، وروايته عنهم، وروايتهم عنه، رفع إلي شيخ الأدب أبو أحمد، عبد السلام بن الحسين البصري- (رحمه الله) - كتابا بخطه قد أجاز له فيه جميع روايته».
وقال الشيخ (٩٧): «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري.
أبو بكر الوراق، كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكونا إلى روايته وله كتاب في طرق من روى رد الشمس، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: قرأه علي أحمد بن عبد الله الدوري أبو بكر».
وعده الشيخ في رجاله: ممن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٠٥)، قائلا: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق، ثقة، روى عنه ابن الغضائري».
وطريق الشيخ إليه صحيح.