اخترنا لكم : إبراهيم بن سهل

ابن هاشم: روى عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وروى عنه الشيخ بطريقه. الإستبصار: الجزء ٢، باب ما أباحوه لشيعتهم من الخمس، الحديث ١٩٧، والتهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الزكاة، الحديث ٣٩٧. وفيه إبراهيم بن هاشم، بدل إبراهيم بن سهل بن هاشم، وهو الصحيح لعدم وجود لإبراهيمبن سهل بن هاشم، وموافقة التهذيب لما في الكافي: الجزء ١، الكتاب ٤، باب الفيء والأنفال وتفسير الخمس ١٢٩، الحديث ٢٧.

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين

معجم رجال الحدیث 2 : 145
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق: كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكون إلى روايته، لا نعرف له إلا كتابا واحدا في طرق من روى رد الشمس، وما يتحقق بأمرنا، مع اختلاطه بالعامة، وروايته عنهم، وروايتهم عنه، رفع إلي شيخ الأدب أبو أحمد، عبد السلام بن الحسين البصري- (رحمه الله) - كتابا بخطه قد أجاز له فيه جميع روايته».
وقال الشيخ (٩٧): «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري.
أبو بكر الوراق، كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكونا إلى روايته وله كتاب في طرق من روى رد الشمس، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: قرأه علي أحمد بن عبد الله الدوري أبو بكر».
وعده الشيخ في رجاله: ممن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٠٥)، قائلا: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق، ثقة، روى عنه ابن الغضائري».
وطريق الشيخ إليه صحيح.